معتقدات خاطئة عن التوتر... لا تصدقيها!

ميرا عبدربه  |   19 سبتمبر 2017

صحيح ان التوتر النفسي هو من الأمور التي تؤثر على الصحة بشكل سلبي، الا ان العديد من المعتقدات الخاطئة حول التوتر تنتشر بشكل كبير ويجب الإنتباه اليها. اليك اليوم أبرز هذه المعتقدات التي يجب عليك ان لا تصدقيها أبداً!

التوتر هو نفسه يحصل عند جميع الأشخاص

التوتر يختلف من شخص الى آخر. بعض الأشخاص يعانون من توتر شديد يؤثر على حياتهم وبعضهم الآخر يعانون من توتر خفيف. كما ان محفزات التوتر تختلف من شخص الى آخر خصوصاً ان العديد من الأشخاص يمكنهم تحمل التوتر أكثر من غيرهم.

الأدوية هي الطريقة الوحيدة للتخفيف من التوتر

كلا! الأدوية ليست وحدها التي تساعد في التقليل من التوتر. هناك العديد من الطرق الطبيعية التي تساعد في التخفيف من التوتر كالخضوع الى جلسات من التدليك وممارسة جلسات التأمل واللجوء الى ممارسة الرياضة.

غياب أعراض التوتر يعني ان لا توتر

في بعض الأحيان لا تظهر أعراض للتوتر ولكن هذا لا يعني انك لا تعانين من هذا المرض. يجب دائماً البحث عن طرق طبيعية تساعدك في التخفيف من التوتر حتى لو لم تظهر أعراضه عليك.

الأمور المسببة للتوتر تختفي من تلقاء نفسها

لا يجب الجلوس والنظر الى الأمور المسببة للتوتر والإنتظار حتى ان تختفي من تلقاء نفسها. يجب دائماً البحث عن حلول للأمور التي تسبب التوتر لك من أجل الإستمتاع بحياة سعيدة وصحية.