طلاق بسمة وهبي

دعاء حسن ـ القاهرة  |   10 سبتمبر 2010

تعيش الإعلامية بسمة وهبي حالةً نفسية سيئة بعد طلاقها واختفاء ابنها. وقد وقع الطلاق بينها وبين زوجها رجل الأعمال المصري علاء عابد منذ أيام في سرية تامة.
وقد أثار خبر طلاق بسمة دهشة العديد من أصدقائها المقرّبين الذين لا يعلم عدد منهم حتى الآن بحدوث الطلاق، سيما أنّ بسمة ظهرت مع زوجها وابنها عبد الرحمن من زوجها الأول، خلال حفلة افتتاحها مطعم وكافيه "بلكونة" وحضرها عدد كبير من الفنانين والمشاهير.


وأكدت مصادر قريبة من بسمة لـ "أنا زهرة" أنّ سبب الطلاق يعود إلى ابنها عبد الرحمن الذي جاء خصيصاً من السعوية لقضاء الإجازة معها في القاهرة، على أن يعود إلى والده الذي يقيم معه في السعودية. لكن عبد الرحمن رفض العودة إلى والده، وقرر أن يقيم مع والدته في القاهرة. وهو الأمر الذي أثار غضب زوجها الأول وهدّده بأنه سيأتي إلى القاهرة ويصطحبه معه بالقوة. ومن وقتها، اختفى ابنها حتى لا يعثر عليه والده. وقررت بسمة التضحية بزوجها على أن يعود إليها ابنها ويتركه والده يقيم معه.


يذكر أنّ بسمة تزوّجت علاء عابد منذ شهور في حفلة كبيرة، وكانت قد انفصلت عن زوجها الأول رجل الأعمال السعودي بعد زواج استمر 13 عاماً عقب خلعها الحجاب.