جوليا روبرتس: صدّقوني... أنا لا أعمل كثيراً

زهرة الخليج  |   11 سبتمبر 2010

لا تعمل جوليا روبرتس كثيراً كما يخال البعض. الممثلة التي تتمتّع برصيد هوليوودي ناجح بكل المقاييس، بدأت مشوارها في عالم التمثيل والشهرة حين وقفت أمام ريتشارد غير في التسعينيات من خلال الفيلم الرومانسي الشهير Pretty Woman.
منذ ذلك الحين، شاركت الممثلة البالغة اليوم 42 عاماً، في العديد من الأعمال، على رغم أنّها تقول إنّها باتت اليوم انتقائية جداً في اختيار الأفلام التي تشارك فيها، وبالتالي فهي تسمح لنفسها بوقت فراغ كبير تستمتع خلاله بما تريد. وقالت ضاحكة في مقابلة مع مجلة "إمباير ماغازين": "لا أعمل كثيراً في الواقع. وما يضحكني أنّ الجميع يخال أنّي أعمل كثيراً". لكنّها سرعان ما أضافت أنّها عملت جاهدةً واستثمرت الكثير في فيلمها الجديد Eat Pray Love.

وتلعب جوليا في الشريط دور امرأة تجوب العالم في رحلة لاكتشاف ذاتها. واعتبرت الممثلة الفاتنة أنّها وجدت في هذه الشخصية دور حياتها لما يحويه من نبرة فلسفية ونظرة عميقة إلى الحياة والوجود. وأضافت أنّ المشاركة في الفيلم تستحقّ كل الجهد الذي بذلته لأنّه خلق صلة وثيقة بينها وبين مخرجه راين مورفي.