زبدة الفستق أو زبدة اللوز... أي منها الأفضل؟

زبدة الفستق هي من أنواع الزبدة الأكثر شعبية على الإطلاق. هذا النوع من الطعام يلقى رواجاً كبيراً منذ عدة سنوات في عالم الصحة. واليوم هناك أنواع جديدة من تدخل عالم التغذية ومن بينها زبدة اللوز. فهل هذه الزبدة هي أفضل من زبدة الفستق؟

زبدة الفستق وزبدة اللوز متساويتان من حيث الفوائد الصحية وحتى في القيمة الغذائية. ملعقة كبيرة من أي نوع منها تحتوي على 100 سعرة حرارية وعلى 3 غرامات من البروتين وحوالي 8 غرامات من الدهون. واليك هنا قائمة بالفوائد الصحية التي تحصلين عليها في حال ادخال زبدة الفستق او زبدة اللوز الى نظامك الغذائي:

الوقاية من أمراض القلب: هذه الأنواع من الأغذية تحتوي على نسبة كبيرة جداً من الدهون الأحادية الغير مشبعة والتي تعتبر من أفضل أنواع الأغذية لصحة القلب. هذه الدهون تعمل على تخفيض الكوليسترول بالدم وتخفف من خطر التعرَض لسكتات قلبية.

امداد الجسم بالطاقة: تناول زبدة الفستق او زبدة اللوز على الفطور يساعد على امداد الجسم بالطاقة والنشاط طوال اليوم اذ انها تعتبر غنية جداً بالفيتامينات والمعادن الأاساسية.

اعطاء رونق للبشرة: هذه الأنواع من الزبدة غنية جداً بالفيتامين E والذي يعتبر من بين أنواع الفيتامينات الصديقة للبشرة. هذا النوع من الفيتامين يساعد على التقليل من جفاف البشرة ويجعلها أكثر اشراقاً.

تقوية عضلات الجسم: هذه الأنواع من الأطعمة تحتوي على نسبة عالية جداً من البروتين الصحي وبالتالي هي تعتبر رائعة لتقوية عضلات الجسم.

ميرا عبد ربه

12 فبراير 2018

كم سعرة حرارية توجد في الطعمية؟