الطفلة الأردنية الباكية ووائل كفوري: حلولي هالقضية!

زهرة الخليج  |   11 فبراير 2018
في حفل أقامه الفنان اللبناني وائل كفوري في الأردن بمناسبة عيد الحب أول أمس، صعدت طفلة أردنية لتحضن وائل وبدأت بالبكاء حين كان الفنان يغني "هلأ تفقتي تقوليلي" ولا تزال أصداء حفل كفوري في الأردن تنتشر بشكل واسع، بعد أن نشر أحد حسابات معجبيه مقطع فيديو من أجواء الحفل ظهرت فيه الطفلة وهي تعتلي المسرح والدموع تغمرها. فأمسك كفوري بيدها وأوقفها إلى جانبه فيما كان ينهي أغنية "يا هوى روح وقلو". الفتاة دخلت في موجة من البكاء المتواصل بعدما غمرها كفوري وحاول ان يهدّئها وقبّلها على جبينها، وسط تصفيق حارّ من الجمهور. من جانب آخر غرّد وائل على حسابه حول الوضع في لبنان من حفله في الأردن فقال: "من الدولة الأردنية، سمِعنا أحلى خبريّة، صرنا دولة نفطيّة، وحِلّولي هالقضيّة: كهربِتنا مطفيّة، ومقطوعة عِنّا المَيِّة، وكل جورِة بلديّة، قد نُص العربيِّة، هيدي قصّتنا بْلبنان، ورح تِبقى هِيِّي هِيِّي". https://www.instagram.com/p/BfBCzvrFpqh/?utm_source=ig_embed&utm_campaign=embed_ufi_control