"مستقبل صحي للإمارات" تستقطب أكثر من خمسة آلاف مواطن إماراتي

زهرة الخليج  |   31 مارس 2018

حققت دراسة "مستقبل صحّي للإمارات" الأولى من نوعها، خطوة ناجحة جديدة تتمثل في وصول عدد المشاركين فيها حتى الآن، إلى أكثر من خمسة آلاف من مواطني دولة الإمارات.

وتهدف هذه الدراسة إلى معرفة الأسباب الكامنة وراء ارتفاع معدلات الإصابة بالسكري والسمنة والأمراض القلبية في دولة الإمارات? والتعرف إلى العوامل الوراثية، وأنماط الحياة التي تؤثر صحياً في المواطنين الإماراتيين على المدى الطويل، حيث يتوقع من نتائج هذه الدراسة أن تُسهم في توفير فرص أفضل لحياة طويلة، خالية من المرض والعجز للأجيال القادمة.

وتُتيح مراكز التسجيل والتقييم الخاصة بدراسة "مستقبل صحي للإمارات" للمشاركين عملية تسجيل سهلة، تتضمن ملء استبيان وتسجيل قياسات الجسم وأخذ عيّنات مختلفة. ويتم بعد ذلك تحليل البيانات ومعالجتها في مركز أبحاث الصحة العامة في جامعة نيويورك أبوظبي، كما تتم المتابعة مع المشاركين بشكل دوري بوساطة استبيانات تُرسل إليهم عبر الإنترنت إلى جانب المراجعات السريرية.

وتسعى هذه الدراسة إلي استقطاب 20 ألف مشارك من مواطني الدولة، بين عمر 18 و40 سنة، بحلول أغسطس 2019.

ويمكن للمواطنين الراغبين في المشاركة، التسجيل في أي من مراكز التسجيل والتقييم الموجودة في كل من مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي"، ومستشفى "هيلث بوينت"، وبنك الدم أبوظبي، وجامعة الإمارات العربية المتحدة، وبنك الدم الإقليمي في العين.