تجنبي آلام الحوض أثناء الحمل بهذه النصائح

إذ كنت تعانين من آلام في الحوض وتزيد عند الاستلقاء، رئيسة العلاج الطبيعي بالمنطقة الصحية الرابعة بالبحرين د.إيمان مطر تنصحك بما يلي: - لا تحتاجين سيدتي إلى عمل أي تحاليل أو أشعة للأعراض التي ذكرتها، لأن المرأة الحامل تعاني عادة آلاماً في الحوض، وضعفاً في عضلات البطن، وعدم قدرتها على الحفاظ على استقامة أسفل الظهر، وارتخاء في الأربطة والمفاصل، وهي من الأمور الشائعة بسبب التغير في مستوى الهرمونات، الذي يزداد بصورة ملحوظة أثناء الحمل. يقدّم العلاج الطبيعي برنامج التمارين العلاجية خلال الحمل، الذي يهدف إلى تقوية وتهيئة عضلات البطن وقاع الحوض، إضافة إلى كل ما تحتاج إليه السيدة الحامل من توجيهات وتدريبات أثناء فترة الحمل. معلومة: على الرغم من أن الألم يمكن أن يحدث في أي وقت أثناء فترة الحمل، فهو أكثر شيوعاً عند زيادة وزن المرأة خلال الحمل بشكل ملحوظ، وإضافة إلى ذلك: 1 - توزّع معظم الزيادة في الوزن على أنحاء البطن، وهذا يضغط بشكل كبير على الظهر فيكون مركزاً للألم. 2 - كلما ينمو الجنين ينتشر في منطقة الحوض، إضافة إلى أن هرمونات الحمل تجعل بعض المفاصل أقل استقراراً، مما يؤدي إلى ألم في الظهر. 3 - إن الوزن الزائد لطفلك يدل على تغيّر مركز الوزن في الجسم، مما يسبب بدوره ألماً في الظهر. لتجنب آلام الحوض والظهر أثناء الحمل، عليك اتّباع النصائح التالية: - القرفصاء لالتقاط شيء بدلاً من الانحناء. - تجنب الكعب العالي والأحذية التي لا توفر الدعم الكافي للعمود الفقري أثناء المشي. - تجنب النوم على الظهر. - الحصول على الراحة ورفع القدمين من أجل الراحة لظهرك. النوم على جانبك الأيسر واستخدام وسادة تحت الركبتين للدعم.

زهرة الخليج

16 مايو 2018

صحتك هي الأهم خلال فترة الحمل!