ما علاقة الصوم باضطرابات الطمث؟

ميرا عبدربه  |   29 مايو 2018

يسبب الصيام خلال أيام شهر رمضان المبارك عدد من التغييرات الجسدية بسبب الإنقطاع لعدة ساعات عن تناول الطعام والشراب. ومن أكثر الأمور التي تتأثر عند المرأة في الشهر الفضيل هي الدورة الشهرية وذلك بسبب التغييرات الهرمونية التي تحدث بالجسم نتيجة تغيَر العادات اليومية.

في الحقيقة عدد قليل من الدراسات العلمية تناولت تأثير الصوم على الدورة الشهرية. في إحدى الدراسات التي أجريت على عدد قليل من السيدات تبيَن أن غالبيتهن تعانين من مشاكل في الدورة الشهرية خلال شهر رمضان وحتى بعده. أما في حال النظر عى أرض الواقع، نلاحظ فعلاً أن للصوم تأثير كبير على الدورة الشهرية. تشير ناديا التي تبلغ من العمر 26 عاماً أنها تعاني من دورة شهرية قصيرة جداً خلال شهر رمضان وذلك بسبب ساعات الصوم الطويلة وعدم قدرتها على تناول ما يكفي من طعام بين الإفطار والسحور. أما ديما التي تبلغ من العمر 29 عاماً تشير إلى أنها تشعر بآلام شديدة جداً قبل قدوم الدورة الشهرية في رمضان وغالباً ما تشتكي من تأخر هذه الدورة. أما سميا التي تبلغ من العمر 35 عاماً تشير إلى أن دورتها الشهرية منتظمة جداً في الأيام العادية ولكن مع قدوم شهر الصوم تعاني من إضطرابات حادة بالدورة الشهرية التي تتأخر لديها كثيراً.

ما الحلَ؟

الحلَ من أجل تنظيم الدورة الشهرية في رمضان يكون في البداية بالإنتباه إلى نوعية المأكولات التي يتم تناولها حيث يجب تناول كمية كافية من الأطعمة المغذية كالتمر والفواكه المجففة والخضار والمكسرات والسمك والبقوليات بين الإفطار والسحور من أجل تنظيم عمل الهرمونات بالجسم. كما أنه يجب محاولة تجنب التعرَض للتوتر في رمضان لأنه من بين المشاكل التي تؤثر سلباً على الدورة الشهرية أيضاً.