إلى أخت العروس: لا تغطّي على جمال شقيقتك!

زينب الديراني  |   31 يوليو 2012

يحتل  فستان أخت العروس المرتبة الثانية بعد فستان الزفاف. وفي ظل انشغال الجميع بالتحضيرات، لا بدّ من بعض المساعدة لإتمام هذه المهمة.

انشغلت الصحافة العام الماضي بفستان أشهر "أخت عروس" في العالم (أي الإشبينة أو ضيفة الشرف عند البريطانيين)، وهو ثوب بيبا ميدلتون شقيقة زوجة الأمير ويليام  كيت ميدلتون. وقد جاء الفستان بسيطاً من تصميم سارة بورتون لصالح دار Alexander Mcqueen.
لكن الملفت في هذا الفستان لونه الأبيض الذي جاء على عكس التقاليد في العالم العربي حيث لا يُحبّذ إرتداء الأقارب أو المدعوين لهذا اللون لأسباب عدة، منها أنّه فأل سيء على العروس وقد يحوّل الأنظار عنها.

ماذا سترتدين؟
في حال قلبّت صفحات المجلاّت التي تُعنى بموضة فساتين السهرات، فكل ما ترينه من ألوان وتصاميم صالحة لتكون فستاناً ليلة زفاف أختك باستثناء بعض الحالات كأن يكون الرداء ضخم الشكل أو شبيهاً بفستان العروس.
من ناحية الألوان، يجب التركيز على الألوان الزهرية والفاتحة. وهذا ما كان ملاحظاً في أغلب عروض أزياء المصمّمين للربيع المقبل، إذ برزت الألوان الخفيفة والفرحة. أيضاً يُفضّل الابتعاد عن الشك والتطريز، كما يمكن التنسيق مع العروس لاختيار لون الفستان ليتناسب مع ألوان الديكور وزينة الورود في صالة الحفل وهذا ما يُسهّل مهمة الانتقاء.

لا تشعري بالحيرة!
يمكن أن تختاري فستاناً قصيراً في حال أقيم الزفاف في حديقة أو في صالة مفتوحة، إلا أنّ العديد من الفتيات يفضّلن الفساتين الطويلة لأنها تميزهنّ عن باقي المدعوات، وغالباً ما يملن إلى تصميم السمكة الذي يبرز شكل الجسم.
أيضاً لا بدّ من ذكر تسريحة الشعر التي يجب أن يبتعد فيها المصفّف عن الموديلات المرتفعة بالكامل كالـ"الشينيون" لأنّ ذلك قد يطغى على تسريحة العروس. ليس الهدف أن تتنافس الشقيقات على إبراز جمالهنّ، بل ترك الساحة مفتوحة للعروس في يوم فرحها.