وفاء عامر: محمد رمضان تخرّج على يديّ

زهرة الخليج  |   16 يوليو 2018

استطاعت الفنانة وفاء عامر ما بين عمل وآخر أن تصقل موهبتها، وتثبت أنها لا يزال لديها الكثير لتقدمه. برعت في بداية حياتها في تقديم أدوار الفتاة الجميلة، ثم سرعان ما انتقلت إلى تصنيف الممثلة صاحبة الأدوار الصعبة والمركّبة، نجحت خلال الماراثون الرمضاني المنقضي في تقديم دور «صالحة» في مسلسل «نسر الصعيد»، كما كانت لها مشاركة متميّزة في فيلم «كارما». • ما كواليس قبولك دور «صالحة» في مسلسل «نسر الصعيد»؟ - حين عُرض المسلسل عليّ في بادئ الأمر اعتذرت عنه، لأنه كان من المقرر تقديمي عملاً آخر، ثم عُرض عليّ مرة أخرى وكنت متفرّغة فنياً، فوافقت عليه لأن الدور مكتوب بطريقة احترافية رائعة، كما أن وجود محمد رمضان شجعني كثيراً، فهو نجم كبير ومحبوب ومحترم ويشبه المصريين، وعلى الرغم من نجوميته التي حققها لا يزال يتمتع بالبساطة، وأحب التمثيل معه لأنه موهبة كبيرة، إضافة إلى ذلك أن مسلسل «نسر الصعيد» يُعتبر التعاون الأول بيني وبين المنتج جمال العدل، والذي سعدت كثيراً بالعمل معه. بين الأسطورة وكاريوكا • ما الفارق بين محمد رمضان بطل «نسر الصعيد»، وذلك الفنان الصاعد الذي شاركك مسلسل «كاريوكا»؟ - محمد رمضان في الوقت الحالي تغيّر كثيراً، وأصبح مهتماً بكل كلمة يقدمها، وصار أكثر خوفاً على مستقبله ومكانته ونجوميته، كما أنه يحاول دائماً أن يكون أفضل مع كل مشهد وحرف وجملة، وأرى أنه اختلف كثيراً في هذا المسلسل، لأنه يقدم عملاً قوياً يُضاف إلى أعماله الماضية، التي جعلته نجماً محبوباً بين الناس البسيطة الذين يشبههم، فمحمد رمضان تخرّج على يديّ، وأؤمن بموهبته، وأشعر بأنه ينطلق بسرعة الصاروخ، ولكني أحب أن أقول له: «أنت تعبت وخدت السلّم من أوّله.. ربّنا يدّيك على قد تعبك». • ألم تقلقي من التعامل مع المخرج ياسر سامي، الذي يخوض أولى تجاربه الدرامية في هذا العمل؟ - أريد القول إن ياسر سامي مخرج حقيقي جداً، وأتوقع أن المنتجين سيتصارعون عليه بعد هذا العمل، فهو مخرج لديه أدواته، ويُخرج من الممثل كل طاقاته وإبداعاته، وسعدت كثيراً بالعمل معه. • ما ردّك على من يقولون إن هناك تشابهاً بين مسلسلي «نسر الصعيد» و«الأسطورة»؟ - لا يوجد أي تشابه نهائياً من وجهة نظري، فأنا لا أقدم دوراً يشبه الآخر، وكذلك محمد رمضان، فقد اجتهدنا لتقديم عمل قوي نجح بشكل كبير، والجميع أيضاً اجتهدوا في هذا العمل، وخاصة محمد رمضان الذي يؤدي دور الأب والابن في الوقت نفسه. • وكيف تابعت المنافسة الدرامية الرمضانية هذا العام؟ - أرى أنها كانت لمصلحة الدراما التلفزيونية المصرية، فالفن يتحدث بلسان الأوطان، والأعمال الفنية المقدّمة ستكون واجهة لمصر أمام العالم، لذلك أتمنّى أن تظل المنافسة بين الجميع مُشرّفة، وأن نتنافس كلنا من أجل بلدنا وفننا الذي نقدمه، وأن يتفانى الجميع من أجل تقديم صورة جيدة لبلدنا. سينما خالد يوسف • ما رأيك في عودة خالد يوسف للسينما؟ - أراها عودة قوية، فقد كنت رافضةً فكرة دخوله ملعب السياسة من البداية، لأن موقعه السينمائي كمخرج، أهم من 100 كرسي في البرلمان، وأعتقد أن وجود خالد يوسف كمخرج وتوثيقه السينمائي أقوى له. • هل عودة خالد يوسف كانت وراء موافقتك على المشاركة في فيلم «كارما»؟ - وافقت عليه بسبب وجود عدد كبير من النجوم، وعلى رأسهم بطل العمل عمرو سعد، فهو ممثل «تقيل» وأنا من جمهوره، وشاهدت آخر أفلامه «مولانا»، الذي قدّمه بشكل رائع، كما أن المخرج خالد يوسف من أسباب موافقتي على العمل، فأنا صاحبة تجربتين معه، أعتقد أنهما تأتيان على قائمة الأهم في تاريخي، وهما: «حين ميسرة»، و«كفّ القمر». • لكن، هل ترين أن «كارما» سيكون مهماً في مسيرتك، خاصة أنك تظهرين ضيفة شرف؟ - بالطبع فيلم «كارما» مهم جداً بالنسبة إليّ، وعلى الرغم من ظهوري ضيفة شرف ولكن لديّ مشاهد كثيرة، فأنا أقوم بدور جارة لجماعة مسيحيّين، فأنا جارة لأسرة تتكون من عمرو سعد، وتقوم زينة بدور زوجته وأمّه دلال عبد العزيز، فنحن هنا لا نتحدث عن الوحدة الوطنية، لأن مصر لا توجد فيها أي مشاكل من هذا النوع، لكن تيمة العمل تتحدث عن شخصين يشبهان بعضهما تماماً، أحدهما مسلم والآخر مسيحي، ويتبادل الاثنان الأماكن ويقوم بدوريهما عمرو سعد، والرسالة الأسْمَى في العمل، هي أنّ الدّين لله والوطن للجميع. زينة وأحمد عز • ما حقيقة المشكلات التي نشبت بينك وبين زميلتك في الفيلم زينة، بسبب كونك صديقة أحمد عز؟ - لم تحدث أي مشكلات على الإطلاق بيني وبين زينة، فعلاقتي بها طيّبة، وكذلك الأمر نفسه بالنسبة إلى أحمد عز، وخلافاتهما الشخصية لا تخصّني ولا تخص أي شخص، فلا أحد يعرف ما الذي سيحدث بينهما في المستقبل. • ما ردّك على من يقولون إن نوعية الأعمال، مثل «كارما» وقبله «حين ميسرة»، تُشوّه صورة مصر؟ - هذا الكلام لا أساس له من الصحة، فالفن دوره أن يلقي الضوء على المشكلات، وبالمناسبة شاركت في مسلسل اسمه «السر»، بطولة النجم حسين فهمي ونضال الشافعي وريم البارودي، وسيُعرض خلال الفترة المقبلة، وفي هذا العمل تظهر الحارة الشعبية والعشوائيات بشكل محترم، من خلال حالة المحبة والودّ بين أهل الحارة. بديلة في السر • ما جوهر دورك في مسلسل «السر»؟ - أقدّم في المسلسل شخصية امرأة تتعرض للكثير من الأمور الصعبة في حياتها، فهي أم لواحد من ذوي الاحتياجات الخاصة، ويسلّط المسلسل الضوء على هذه الفئة، التي أعتبرها مظلومة درامياً. • لماذا انضممت بشكل متأخر إلى أسرة مسلسل «السر»؟ - بصراحة، كنت قد رفضت المسلسل في البداية حينما عُرض عليّ، بسبب انشغالي في ذلك الوقت بتصوير مسلسل «نسر الصعيد»، ودوري كان مقرراً أن تقدمه ممثلة زميلة، لكنها اعتذرت أيضاً، وعندما عاد الدور لي مرة أخرى، كنت قد أنهيت التزاماتي الفنية والدرامية، وصار لديّ متّسع من الوقت، فقبلت الدور وصوّرته، وأتمنّى أن ينال إعجاب الجمهور عند عرضه.