عملية زيادة الذقن تجمّل الوجه

زهرة الخليج  |   27 فبراير 2012

يعدّ  تجميل الذقن من العمليات الشعبية لأنّها سهلة وتؤدي إلى تغيير جذري وملحوظ في ملامح الوجه. الذقن جزء مهم من الوجه لا تعرف النساء أهميته. هذا النوع من العمليات التجميلية يساعد في إعادة تشكيل الذقن أو تعزيز حجمه. يمكن أن يقوم الجرّاح بتجميل الذقن عبر استخدام غرسات جراحية لزيادة حجمه أو زرع العظام في هذه المنطقة.

إجراء هذه العملية يحقّق التوازن في الشكل الخارجي للوجه سواء من الجهة الأمامية أو الجانبية. تتم هذه العملية تحت البنج الموضعي أو الكامل بحسب حالة كل مريض. أثناء هذه العملية، يجري الجراح فتحة صغيرة داخل الفم أو خارجياً في الجلد حيث يصنع جيباً صغيراً ثم يتم زرع الغرسة.

بعد إجراء هذه العملية، يشعر المريض ببعض الإنزعاج والوجع. وقد يستمر الورم 6 أسابيع. خلال هذه الفترة، لا يمكن تناول سوى السوائل والأطعمة الطرية سهلة المضغ. ويمكن لمعظم الأشخاص معاودة عملهم بعد سبعة الى عشرة أيام على العملية. لكن لا يجب ممارسة الرياضة لمدة شهر على الأقل بعد العملية.

أما الآثار الجانبية لعملية تجميل الذقن فليست كثيرة. لكن قد يصاب المريض بـ:
-إلتهابات.
- تنميل مزعج في منطقة الذقن.
- تكدّس المياه في منطقة الذقن.
- عدم ثبات الغرسة.
- مشاكل في الأسنان والعضّ.

من جهة أخرى، قد تُحدث نتائج عملية الذقن تغييراً جذرياً في الشكل الخارجي للوجه، مما سيمنح المريض المزيد من الثقة بالنفس.

ما رأيك سيدتي بهذه العملية؟ هل قد تقومين بها؟

المزيد:

كل شيء عن "الميزوثيرابي"

الهالات السوداء تخفي جمال العيون العربية

نداء لكلّ النساء العربيات: تخلّصن من الحشوات المغشوشة