نادية كوندة: الشباب يعتبرونني فتاة أحلامهم

نادية كوندة فتاة مغربية معجونة فن، طموحها قادها إلى المشاركة ليس فقط في الأعمال السينمائية المغربية بل أيضاً الأجنبية، التي استطاعت من خلالها أن تؤكد أنها صاحبة موهبة تؤهلها كي تكون نجمة عالمية، وقد ازداد بريقها بعد أن حصلت من «مهرجان الجونة السينمائي» على جائزة «أفضل ممثلة»، ومن ثم مشاركتها في مسلسل «أبو عمر المصري» إلى جانب النجم أحمد عز، ومن خلال أدوارها أصبحت حديث مواقع التواصل الاجتماعي.

من الهندسة إلى السينما الكندية

تقول نادية كوندة لـ«زهرة الخليج»: «ولدت في مدينة الدار البيضاء المغربية، في 24 أكتوبر عام 1989. وفي البداية، كنت أخطط لدراسة الهندسة، وبالفعل درست ثلاث سنوات في المغرب، ثم قررت التحول إلى دراسة السينما في كندا التي اخترتها لأكون قريبة من الولايات المتحدة الأميركية، حيث نوعية الأفلام التي تستهويني، ثم اكتشفني الجمهور من خلال دوري الجريء في فيلم «عاشقة من الريف» للمخرجة نرجس النجار عام 2011.

فنانة مثيرة للجدل

زحول الهجوم عليها عن دورها في الفيلم نفسه بعد ظهور جسدها في الفيلم، وحول ما إذا كانت جرأتها هذه هي مجازفة منها أم بحثاً عن الانتشار؟ تجيبنا قائلة: «أديت المشهد باقتناع، لأنه لم يكن مشهد عُري بالمعنى المعروف، وقد وافقت عليه عندما قرأت السيناريو، فهو مشهد مبرر وله ضرورة درامية، ولست نادمة عليه، وحصل أن تلقيت الكثير من تهاني الجمهور بعد هذا الدور، الذي أعتبره فرصة وحلماً بالنسبة إلي، وأنا لا أعتبر ظهور جسدي كان مجانياً، بل خدم الدور بجدية وبجمالية كبيرة».

الشباب يعتبرونني فتاة أحلامهم

بعد حصول نادية على جائزة «مهرجان الجونة السينمائي الأول»، جاءها العرض الأول للعمل في الدراما المصرية، في مسلسل «أبو عمر المصري»، حيث اتصل بها القائمون على العمل من أجل عمل «كاستينج» واستمر الأمر شهراً، وبعدها خاضت الدور الذي تصفه لنا هو «دور صعب للغاية، لكني قررت أن أتحدى نفسي، وأن أكون مصدر فخر للمخرج والمنتج اللذين وضعا ثقتهما فـيّ. وبعد عرض العمل ونجاحه، شعرت بصدمة ممزوجة بالسعادة لأنني نجحت في دور «كنزة»، وسعادتي الأكبر هي أن هناك العديد من الشباب يعتبرونني فتاة أحلامهم، وهو أمر لا يُصدق، وفي الحقيقة لا أعلم حتى الآن ما الشيء الذي شد الجمهور لـ«كنزة»، لكني أعزي الأمر لعفويتي في تقديم الدور، ولأن الشخصية تشبهني».

أحمد عز ممثل واعر

وعن أجواء عملها مع الفنان أحمد عز في «أبو عمر المصري» تقول: «كنت مرتاحة جداً معه، واندمجنا بسرعة، ومنذ اللحظات الأولى للقائنا أصبح أحمد عز بمثابة أخي، يساعدني في كل ما أحتاج إليه، ويقدم لي النصائح، فهو ممثل متواضع ويركز كثيراً في عمله، وبصراحة بعدما شاهدت المسلسل كاملاً أصف عز بالممثل الـ«واعر». كذلك الفنانة أروى جودة في هذا العمل كانت تساعدني بدرجة كبيرة لأنها تجيد اللهجة الفرنسية».

عملان في وقت واحد

وعن تزامن عرض «أبو عمر المصري» مع مسلسل مغربي شاركت فيه نادية بعنوان «ولا عليك»، تعلق نادية: «هذا العمل من إخراج محمد علي المجبود، ومن بطولة كل من: محمد خيي، محسن مالزي، سعيدة باعدي، عزيز داداس وغيرهم. وتدور القصة حول شاب يصطدم بواقع مرير يتمثل في اكتشافه بأن قاتل والديه هو من قام بتبنيه، وأنه يعمل في شركة من دون علمه بأنها مِلكٌ لوالده، وأنّ الـمُربية هي وحدها من تعلم حقيقة ذلك، بعد أن قامت بإخفاء هويته خوفاً على سلامته، وقد نال المسلسل أصداء إيجابية على مواقع التواصل الاجتماعي».

محمد إسماعيل

4 أغسطس 2018

إليسا: أردتُ أن أكون مثالاً للقوّة وليس للخوف