كيف تساعد الحمية الكيتونية على إنقاص الوزن؟

ميرا عبدربه  |   7 أغسطس 2018

الحمية الكيتونية هي حمية يتم إعطائها للأشخاص الذين يعانون من مرض الصرع وذلك لأن الدراسات العلمية تؤكد أن وجود أجسام كيتونية في الجسم من شأنه أن يخفف من أعراض الصرع ويحدَ من بعض الأمراض النفسية التي تتزامن مع هذا المرض وذلك لأن الأجسام الكيتونية تقوم بدور فعال في تغيير نشاط الجهاز العصبي بالجسم. ولكن اليوم يتم اللجوء إلى هذه الحمية من أجل التخلص من الوزن الزائد.

الحمية الكيتونية هي الحمية التي تعتمد على تناول الدهون الصحية كزبدة الفستق والمكسرات والزيوت على مختلف أنواعها وأيضاً ترتكز على تناول اللحوم والدجاج والسمك. فكيف يمكن لهذه الحمية أن تساعد على فقدان الوزن؟

في العادة يستمد الجسم الطاقة من النشويات وفي حال عدم إعطائه كمية من النشويات فسيحصل الجسم على الطاقة التي يحتاجها من الدهون الموجودة في الغذاء وتلك المخزنة في الجسم مما يؤدي إلى إنتاج الأجسام الكيتونية في الجسم ويؤدي إلى خسارة الوزن. كما أن اتباع هذه الحمية الغذائية يساهم في كبح الشهية بسبب كمية الدهون العالية التي تحتويها. من جهة أخرى، اتباع الحمية الكيتونية من شأنه أن يعطي البشرة نضارة مميزة بسبب كمية الدهون العالية التي يتم الحصول عليها من الغذاء.

ولكن...

لا يمكن اتباع هذه الحمية لفترة طويلة وذلك لأنها تسبب التعب للجسم ولا تحتوي على كل العناصر الغذائية الصحية. في حال الرغبة باتباعها، يمكنك اتباعها لمدة 7 أيام ومن ثم معاودة النظام الغذائي الصحي المتوازن الذي يحتوي أيضاً على الفواكه والخضار والنشويات والتي يحتاجها جسمك.