محمد عبده: أغني للسعودية كما لو أنني في عرس أحد أبنائي

بشاير المطيري   |   20 سبتمبر 2018

«فنان العرب» محمد عبده الصوت العذب الحاضر دائما في ساحة الغناء العربي، والمستمر بعطاءاته المتفردة، إذ حافظ صوته على حضوره الطاغي في المناسبات الوطنية. وهو أبرز الفنانين الذين ساهموا في تشكيل الوجدان الشعبي لدى السعوديين والخليجيين وكثير من العرب، ولاتزال أغنيته «فوق هام السحب» التي كتب كلماتها الأمير بدر بن عبدالمحسن من أبرز الأعمال الغنائية الوطنية في السعودية، وحظيت برواج عربي كبير..
 محمد عبده خصّ «زهرة الخليج» بحوار قصير في مناسبة احتفال الإمارات باليوم الوطني السعودي، تالياً نصه:

• ماذا يعني لك الغناء في هذه المناسبة الوطنية؟
أشعر كما لو أنني أغني في عرس أحد أبنائي فرحاً.

• أيهما تلامس إحساسك أكثر: الأغاني الوطنية أم العاطفية؟
بلا شك الأغنية العاطفية هي أصل الأغنية الوطنية، لأن الوطن يحوي جميع من نحب.

• قدمت الكثير من الأغاني الوطنية، أي منها الأقرب لك؟
كل أغنياتي تلامس جانباً من وجداني، وهي سلسلة من حلقة حب لا ينتهي.

• في اليوم الوطني السعودي الـ88، كيف تبارك للقيادة والشعب السعودي؟
أبارك لهم بتجديد الحب والولاء.

• ماذا تقول لأولئك المتطرفين الذين يحرمون الأغاني ويحاربون جمال الموسيقى؟
أقول لهم بأن التجارب أثبتت أن لا نجاح لأي عمل يخلو من طرح فني، فالفن تقدير للحق والجمال على الأرض.

• وما هو الخبر الذي تخص به قراء «زهرة الخليج»؟
حالياً أقوم بالتفاوض لإقامة حفلات غنائية في الولايات المتحدة.