سرطان الثدي بين الحقائق والخرافات

ميرا عبدربه  |   4 أكتوبر 2018

سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات شيوعاً لدى النساء، ينتشر هذا النوع من السرطان بنسبة كبيرة جداً ولكن انتشار الوعي زاد من فرصة شفاء المرأة منه. تشير الأبحاث العلمية إلى أن واحدة من أصل 8 سيدات في العالم تعاني من سرطان الثدي.

وعندما يتعلق الموضوع بسرطان الثدي، فهناك العديد من المعلومات التي تنتشر حوله. بعض هذه المعلومات صحيحة ولكن بعضها الآخر خاطىء ولا يوجد أي دليل علمي له. ومع بداية شهر أكتوبر الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، تسلَط "زهرة الخليج" الضوء على أبرز الحقائق والخرافات عن سرطان الثدي:

الشعور بكتلة في الثدي يعني الإصابة بالسرطان: خطأ

ليست كل الكتل التي تظهر في الثدي سرطانية، هناك العديد من الكتل تكون حميدة ولا تسبب سرطان الثدي للمرأة. 80% من الكتل والنتوءات التي تظهر في الثدي تعود لأورام غير سرطانية. لا يجب القلق نهائياً في حال الشعور بأورام صغيرة في الثدي خصوصاً بعد انتهاء الدورة الشهرية. ولكن مع ذلك، يجب استشارة الطبيب المختص في حال الشعور بأي كتلة في الثدي للتأكد ما إذا كانت حميدة.

نمط الحياة غير الصحي يزيد من خطر سرطان الثدي: صح

تشير الدراسات العلمية إلى أن تناول أطعمة عالية بالدهون وأطعمة مقلية والكثير من الحلويات وعدم ممارسة الرياضة والتدخين وغيرها من العادات غير الصحية يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي. لذا يجب تغيير نمط الحياة الذي تتبعينه من أجل الوقاية من سرطان الثدي.

حمالة الصدر تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي: خطأ

تشير هذه النظرية التي تنتشر بكثرة بين السيدات إلى أن حمالة الثدي خصوصاً تلك التي يكون مقاسها صغيراً وتحتوي على أسلاك حديدية تسبب الضغط على العقد الليمفاوية في الثدي مما يزيد من تجمع السموم في الثدي ويؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي.. ولكن هذا معتقد خاطئ فحمالة الصدر لا تؤدي إلى الإصابة بالسرطان.