ما الثعلبة؟ ومن تصيب؟ وهل لها علاج؟

ريما كيروز

  |   7 ديسمبر 2018

الحاصة البقعية أو الثعلبة مرض واسع الانتشار، غالباً يشاهد عند الأطفال والمراهقين في فروة الرأس أو الذقن، مما يسبب غياب الشعر في بقعة محددة قد تكون وحيدة أو متعددة، ويكون الجلد في منطقة الإصابة طبيعياً تماماً. ويمكن للثعلبة أن تشمل كامل فروة الرأس وتسمى الحاصة الكاملة، أو شعر الجسد كافة، أي فروة الرأس والحواجب والرموش والذقن، وعندها تسمى الحاصة الشاملة، وهذه حالة موجودة ولكنها نادرة جداً ولا تتجاوز الواحد في المئة من الحالات. ويمكن أن تصيب الثعلبة أيضاً الأظفار مسببة جفافها وتقشرها.                               
وتحصل الإصابة بداء الثعلبة بسبب المناعة الذاتية جراء حالة نفسية أو خوف، وفي بعض الحالات وبالتحديد حين يحدث الشفاء منها ثم تظهر مجدداً وتكراراً (الانتكاس المتكرر)، يستدعي هذا الأمر الكشف عن إصابة في الأسنان مثل الخراجات والتسوس، أو في جوف الفم كالتهاب اللوزتين والبلعوم والجيوب، من دون أن ننسى الإشارة إلى الحالات الوراثية العائلية.
ونشير إلى بعض العوامل التي تحمل إنذاراً سيئاً للثعلبة، لا سيما عندما تترافق مع التهاب الجلد البنيوي أو الإكزيما البنيوية في حال وجود إصابة عائلية، وهي حالات في الأغلب لا تُشفى، وأيضاً في حال وجود أضداد معينة تهاجم بصيلة الشعر، أو تكون الإصابة مترافقة مع إصابة في الأظفار. وفي بعض الحالات تكون الثعلبة المتركزة في فروة الرأس مزمنة، وتستمر لفترات طويلة تدوم أكثر من سنة، تمتد وتنتشر بشكل غير منتظم على فروة الرأس، ومن الضروري إجراء التحاليل والصور للتأكد من عدم وجود سبب آخر مرضي خطير كالأورام.
والثعلبة مرض غير مُعدٍ تماماً وغير خطير. يختلف علاجه بحسب سبب الإصابة وشدته. وإذا ارتبطت الإصابة بالشق النفسي يجب أن نقدم للمريض الدعم النفسي الذي يكون في أحيان كثيرة كافياً لعلاج المرض. أما مع انتفاء وجود سبب مرضي أو نفسي، فننصح ببعض الفيتامينات مع تطبيق بعض المحاليل الموضعية المغذية للشعر، كما يمكن اللجوء إلى دهن الستيرويدات الموضعية، على أن يتم وفي الحالات المزمنة حقن الستيرويدات بحذر شديد لتجنب الضمور، ويمكن إعطاء مثبطات المناعة، أو أشعة البوفا (العلاج الضوئي الكيميائي) وأدوية أخرى.

نصيحة

الثعلبة هي حالة يجب أن تُشفى خلال أشهر عدة وكحد أقصى سنة. والحالات التي تستمر أكثر من سنة، أو تلك التي تشفى خلال أشهر ثم تعود بشكل مستمر، تستوجب كشف الطبيب المختص، لمعرفة السبب ووصف العلاج المناسب في أسرع وقت ممكن.

ما الالتهاب العظمي المفصلي؟