كيف تحول الهوس بمكان خيالي في مسلسل إلى منطقة سياحية؟

د ب أ

  |   13 ديسمبر 2018

عندما تصل إلى هناك، لن ترى لافتة تحمل عبارة "مرحبا بكم في توين بيكس"، حيث أن هذه البلدة الموجودة في واشنطن، ليس لها وجود، على الأقل في العالم المادي.

المدينة موجودة بالفعل، ولكن في أذهان الملايين وقد ظهرت اللافتة، الموجودة بالقرب من بلدتي "سنوكوالمي" و"نورث بيند" الحقيقيتين، على مسافة حوالي 30 كيلومترا شرق مدينة سياتل، في الحلقات الافتتاحية للمسلسل التلفزيوني الأمريكي الشهير، الذي حظي بإشادات واسعة وشعبية كبيرة بعد عرضه خلال عامي 1990 و1991

ومازال عشاق مسلسل "توين بيكس" يقومون بزيارة المواقع التي تم تصوير المسلسل بها ويشار إلى أن المسلسل التليفزيوني، من تأليف الكاتب الامريكي التلفزيوني، مارك فروست 65 عاما ، والمخرج السينمائي ديفيد لينش 72 عاما ، هو عبارة عن مجموعة متنوعة من الأشكال الدرامية، حيث يمزج بين تحقيقات المباحث الغامضة، والاحداث الدرامية الطويلة، والرعب، والكوميديا، والفكاهة غير المعتادة، والغموض.

ويتميز المسلسل بوجود شخصيات غريبة الأطوار، وأسلوب خيالي، وسرد غير تقليدي، وتصوير سينمائي.

وتدور أحداث المسلسل حول تحقيقات يقودها دالي كوبر، العميل الخاص في مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي)، حول جريمة قتل مروعة لطالبة سابقة في مدرسة ثانوية، تدعى لورا بالمر، في بلدة توين بيكس الخيالية التي تقع بالقرب من الحدود الكندية. ومع كل حلقة، يزداد المسلسل غرابة.

يشار إلى أن المسلسل الذي توقف بعد تقديم موسم ثانِ منه، حيث شهدت منتصف الحلقات حل لغز جريمة قتل بالمر، أعقبه فيلم روائي طويل في عام 1992 ، وكانت أحداثه بمثابة البداية لأحداث المسلسل التليفزيوني. ويحمل الفيلم اسم "توين بيكس: أيتها النار أمش معي!".

وفي عام 2017 ، تم عرض مسلسل من 18 حلقة بعنوان "توين بيكس: العودة"، على تلفزيون الكابل، مع مشاركة الكثير من أبطال العمل الأصلي ، وبينهم الممثل الامريكي كايلي ماكلاشلان 59 عاما ، الذي جسد شخصية العميل الخاص "دالي كوبر".
وتنتشر مواقع التصوير الخارجي الرئيسية في المسلسل في أنحاء ولاية واشنطن غربي البلاد.

ومن المواقع التي تم تصوير المسلسل بها، نزل "ساليش" في سنوكوالمي، والذي يقع فوق شلالات سنوكوالمي، ويشكل جزءا مهما في الحلقات الافتتاحية للمسلسل الشهير، حيث كان يطلق عليه في حلقات المسلسل اسم فندق "نورثرن جيت". وكان العميل كوبر يقيم في الغرفة رقم 315 أثناء سير التحقيقات في جريمة القتل.

ويقول آلان ستيفنز، مدير عام النزل، الذي يتم تأجير غرفه مقابل مئات الدولارات في الليلة الواحدة: "أتحدث عن توين بيكس طوال الوقت"، معتذرا عن عدم وجود شبه بينه وبين كوبر، حيث يقول المدير الاصلع: "(على الاقل) ليس لدي شعر مثل شعره".

وظهر الجزء الخارجي من النزل في المسلسل، ولكن لم يتم تصوير أي مشاهد داخله. إلا أن ستيفنز يقول إن "سائحي توين بيكس يأتون على أي حال، حيث يأتي الآلاف منهم في كل عام.

ويكتفي بعضهم بتفقد المكان، بينما يقوم البعض الآخر بحجز غرف وأشار ستيفنز إلى أن عودة عرض المسلسل بعد فترة طويلة من توقفه، قد تسبب في تجدد الضجة المثارة حول النزل، إلا أن القائمين على شؤونه يحاولون استيعاب ذلك ولا يوفر المكان رحلات برفقة مرشدين، ولكن بإمكان محبي المسلسل التليفزيوني الحصول على خريطة لمواقع التصوير.

كما يمكنهم الحصول على قمصان وكتب وملصقات، وغيرها من الاغراض التي تخص المسلسل، والمتوفرة لدى متجر للهدايا التذكارية.

ويزداد الأمر جنونا لمدة ثلاثة أيام في كل صيف، عندما يقام مهرجان "توين بيكس" السنوي، حيث يأتي ممثلون شاركوا في المسلسل، وآخرون من عشاقه، ويقيم كثير منهم في نزل "ساليش".

ويقول ستيفنز: "لقد كان كايلي ماكلاشلان هنا أيضا" ، مضيفا أن الممثل المعروف، لديه مزارع عنب في المنطقة، وهو رجل لطيف وودود.

أما في بلدة نورث بيند القريبة، فيوجد موقع "مقهى تويد"، الذي يظهر في المسلسل تحت اسم "دابل آر داينر"، حيث كان يلتقي كوبر مع هاري إس ترومان، عمدة توين بيكس، للتفكير في تفاصيل جريمة القتل.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث