لماذا تلعب المرأة دور الروح الشريرة في أفلام الرعب؟

زهرة الخليج

  |   20 ديسمبر 2018

من فيلم Conjuring إلى فيلم The Ring  وفيلم Paranormal Activity وMama ، جميعها أفلام رعب، حققت نجاحات كبيرة حول قصص الأرواح الشريرة، واللافت في الموضوع أن جميعها تأتي على شكل امرأة!
فما السر وراء ذلك؟

هناك عدة أسباب تقف وراء ذلك وهي:

1- التركيبة البدنية الملائمة للسينما
تتميز المرأة بشعرها الطويل الذي يمكن التلاعب به في التجميل ليعطي أشكالاً مرعبة مختلفة، كما أن طبيعة جسمها المرنة تسمح بخلق تحركات مختلفة لها، وهو ما يساعد على التنويع بظهورها من فيلم لآخر.

2- المرأة غير قابلة للتوقع
لو كانت الروح الشريرة رجلاً، فلا يمكن تخيل ردود فعل كثيرة منه، ربما الإكثار من العنف والهجوم المباشر.. لكن المراة مختلفة، فهي قادرة على الصبر، وقادرة على الهجوم، وردات فعلها عند الحزن غير متوقعة أبداً، ما يجعلها ملائمة أكثر لخلق شخصيات مرعبة.

3- عودة للانتقام
بما أن الفيلم يتعلق معظم الأحيان بروح لشخصية تم ظلمها وقهرها من المجتمع، ثم تأتي لتنتقم بقسوة وبشكل عشوائي، فمن الأفضل أن يكون الشخص الذي تعرض للظلم امرأة، لأن الأكثر تعرضاً للظلم والقهر من دون ردة فعل في حياتها الواقعية.

4- الاعتياد
هناك شيء في السينما يتم خلقه من باب العادة، مثلاً المريخيون عادة لونهم أخضر، وهنا يدخل الموضوع نفسه في أفلام الرعب، فكثير من المخرجين يختارون امرأة للعب دور الروح الشريرة لأن الجمهور اعتاد ذلك!





فيصل الساري يعزف مقطوعة «التسامح» في «أمير الشعراء»

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث