فساتين هذه النجمة تباع بمليون دولار.. تعرفوا عليها!

لاما عزت

  |   27 يناير 2019

ليس غريباً أن تكتسب ملابس الفنانين قيمة، وتصبح مقتنيات حقيقية لمن يشتريها بعدما يظهر فيها الفنان في المهرجانات أو الأفلام، وهو ما حققته الممثلة الفرنسية كاترين دونوف الملقبة بالإيقونة.

130 فستاناً من فساتينها، والتي قام بتصميمها إيف سان لوران، عرضت للبيع، في المزاد العالمي بدار كريستيز.

وتميز في هذه المجموعة  فستاناً ذهبي اللون، كانت دونوف قد أرتدته في إحدى حفلات الأوسكار. وقد جمع المزاد 900 ألف يورو أي ما يعادل مليون دولار أمريكي، وفقاً لدار كريستيز للمزادات.قرار دونوف هذا جاء بعد أن باعت منزلاً لها في نورماندي بشمال فرنسا، ما أضطرها أيضاً لبيع هذه المجموعة الغنية جداً، من الفساتين التي كانت تحتفظ بها منذ عقود.

وبالتأكيد فإن الخبر مناسبة لتسليط الضوء على سيرة هذه الفنانة الفرنسية، التي ولدت في 22 أكتوبر عام 1943 في باريس من أسرة فنية، ودخلت عالم التمثيل في عمر 13 سنة، بفيلم L'Homme à femmes. ثم توالت أدوارها ومثلت دور بائعة هوى في أحد أفلامها، The April Fools وحصلت على أفضل ممثلة فيه.
كما دخلت كاترين دونوف عالم الغناء عندما غنت إلى جانب برناديت لافون عام 1975 وجيرار ديباردو عام 1980. كما أدت شخصية ميريام بلايلوك وهي مصاصة دماء ثنائية الجنس في الفيلم الأمريكي The Hunger.


لم تقف دونوف عند التمثيل بل دخلت عالم الإنتاج عام 1988 من خلال فيلم Drôle d'endroit pour une rencontre، لكن أبرز لحظاتها في عالم السينما تبقى لحظة ترشيحها لجائزة الأوسكار عن فئة أفضل ممثلة بعد أدائها في فيلم Indochine. في عام 1998 والذي حققت من خلاله جائزة كأس فولبي في مهرجان البندقية السينمائي عن أدائها لشخصية ماريان ماليفير، عادت للغناء إلى جانب كل من مالكولم ماكلارين، جو كوكير وآلان سوشون.

أهمية دونوف أنها لم تنس دورها في العمل الإنساني، فساهمت مع منظمات مثل أطفال إفريقيا، مراسلون بلا حدود، بالإضافة للعديد من الجمعيات الخيرية التي تحارب الإيدز والسرطان.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث