التجارب العلمية تفشل في فهم مرض الزهايمر

أ ف ب

  |   30 يناير 2019

أعلنت مجموعة "روش" السويسرية للصناعات الدوائية إنهاءها تجربتين سريريتين لعلاج لمرض الزهايمر، في أحدث الانتكاسات للبحوث الرامية للتصدي لهذا المرض العصبي الانتكاسي المستعصي حتى اليوم.

وأشارت المجموعة التي تتخذ مقراً لها في مدينة بازل السويسرية في بيان إلى أنها أنهت دراستين من المرحلة الثالثة تحملان اسم "كريد 1" و"كريد 2" بشأن جزيء "كرينيزوماب" المطور مع مختبرات "ايه سي إيميون" السويسرية للتكنولوجيا الحيوية لمكافحة أحد الأشكال المبكرة للمرض.

وأوضحت "روش" أن التحاليل التي أجرتها لجنة مستقلة خلصت إلى أنه من غير المحتمل أن تبلغ هاتان الدراستان الأهداف المحددة لهما.
وأوضحت الطبيبة المسؤولة عن تطوير المنتجات الجديدة ساندرا هورنينغ في البيان :"على الرغم من أن هذه النتائج أتت مخيبة للآمال، فإنها تساهم بطريقة مهمة في فهمنا لمرض الزهايمر".

ولا يزال هذا الجزيء موضع بحوث في إطار برنامج آخر يقام في كولومبيا على أشخاص أصحاء لديهم مخاطر عائلية للإصابة بالمرض، فيما تخضع علاجات أخرى للدراسة وفق "روش". وتصيب أمراض الخرف حوالي 50 مليون شخص حول العالم، مع تشخيص نحو عشرة ملايين حالة جديدة سنوياً، فيما يشكل الزهايمر أحد الأشكال الأكثر انتشاراً لهذه الأمراض بحسب المجموعة السويسرية.

ولا علاج شافياً لهذا المرض إذ إن الأدوية المستخدمة تؤدي فقط إلى تخفيف الأعراض من دون وقف تقدم الزهايمر.
ورغم الموارد المالية الكبيرة للبحوث، سواء العامة أو الخاصة، تمنى التجارب السريرية بشأن الزهايمر بفشل تلو الآخر.


الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث