لماذا أجبرت الملكة إليزابيث على النوم في غرفة الخدم؟

لاما عزت   |   3 فبراير 2019

اضطرت الملكة إليزابيث في إحدى الليالي التي كانت تقيم فيها في قصر "هوليرود هاوس" مقرها الملكي في أدنبرة، للنوم على أريكة في مساكن الخدم والمبيت ليلة كاملة هناك، ما أثار دهشة العاملين الذين أخلوا المكان لكي تنعم الملكة بنوم هادئ.

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن مصادر ملكية، هذه القصة لأول مرة بعد وفاة "بيغي هوث" مساعدة الملكة المقربة عن عمر ناهز 89 عاماً، والتي كانت واحدة من الموظفين الذين عملوا مع الملكة وظلوا إلى جانبها لمدة 35 عاماً.

ويعود السبب وراء قضاء الملكة ليلة كاملة في غرفة الخدم، إلى شجار مساعدتان مقربتان من الملكة "هوث و ماي" في غرفة مجاورة من غرفتها بصوت عالٍ، وحينها لم تتمكن الملكة من النوم فانتقلت إلى غرفة الخدم.

ويقول المصدر الملكي إن الملكة نزلت إلى غرفة الخدم وقالت إنها تحتاج أن تنام. ويأتي تصرف الملكة بتلك الطريقة لأنها كانت تحب هوث لدرجة كبيرة منعتها من انتقادها أو توجيه أي ملاحظة لها.