نُفيت إلى كوخ بسبب دورتها الشهرية .. وهكذا كان مصيرها!

أ ف ب  |   4 فبراير 2019

توفيت امرأة نيبالية بعدما تنشقت الدخان فيما كانت منفية إلى كوخ خلال دورتها الشهرية، كما قالت الشرطة الأحد، وذلك بعد أسابيع على وفاة أم وطفليها في ظروف مماثلة، الأمر الذي أثار استهجاناً في البلاد.

وتعتبر مجتمعات عدة في نيبال أن المرأة خلال دورتها الشهرية تكون نجسة. وفي بعض البلدات النائية، يرسل السكان هؤلاء النساء للنوم في أكواخ بعيدة عن المنازل متّبعين بذلك تقليد "شوبادي" الذي يعود إلى عقود.

وقد عثر على بارباتي بوغاتي (21 عاماً) جثة في كوخ مليء بالدخان صباح الخميس في غرب مقاطعة دوتي، بعدما ذهبت حماتها للاطمئنان عليها.
وقال الشرطي لال باهادور دامي لوكالة فرانس برس: "نشتبه بأن سبب الوفاة هو استنشاق الدخان والاختناق بعدما أغلقت الضحية باب الكوخ الذي لا شبابيك فيه وأشعلت النار طلباً للدفء خلال الليل"، وقد أرسلت الجثة للتشريح.

وهذه الممارسة مرتبطة بالهندوسية وتعتبر أنه لا يجوز لمس المرأة خلال دورتها الشهرية أو بعد الولادة. وبموجب تقليد "شوبادي"، تمنع النساء خلال الدورة الشهرية من لمس الطعام والرموز الدينية والأبقار والرجال.

يذكر أن تقليد "شوبادي" جرّمته السلطات النيبالية عام 2005، إلا أنه ما زال يمارس بلا رقابة في بعض المناطق خصوصاً في البلدات الغربية النائية والمحافظة.

وقالت غانغا شوداري الحقوقية التي شاركت في سن القانون، إنه يجب أن يبذل جهد أكبر لتطبيقه وتغيير بعض الأعراف الاجتماعية.
وأضافت: "أدركنا أن القوانين ليست كافية لمنع ممارسة تلك العادات، ويجب أن نركّز على توعية النساء وتعليمهن".