«صديق» مكسيم خليل في بيروت!

زهرة الخليج  |   28 فبراير 2012

انتقل المخرج الشاب جود سعيد إلى لبنان للبدء بمونتاج فيلمه الجديد «صديقي الأخير» الذي يؤدي بطولته مكسيم خليل وعبد المنعم عمايري وآخرون. وسيتم المونتاج في بيروت بالتعاون مع المخرج اللبناني سيمون الهبر.

وقد أعرب سيمون عن سعادته بالتعاون مع جود وفريق العمل، مبدياً إعجابه الشديد بالفيلم الذي ألّفه جود بمشاركة الفارس الذهبي، مشيراً إلى أن أكثر ما لفته في العمل هو النضج الفني والقفزة الحقيقية للسينما السورية، إضافةً إلى التناغم لواضح بين الشخصيات.
ووفقاً لسيمون، فإنه يُفترض أن ينتهي من المونتاج وتصحيح اللون والمكساج في نهاية شهر يوليو (تموز) المقبل. على أن يُعرض الشريط في المهرجانات العربية والعالمية في منتصف الصيف.

يشار إلى أن الفيلم يتناول قصة انتحار الدكتور خالد الذي يؤدي دوره عبد المنعم عمايري، تاركاً خلفه ابنة تبناها، ووصية دوّنها على شريط فيديو. وتقع هذه الأغراض في يد النقيب يوسف الذي يجسده مكسيم خليل، فيأخذ على عاتقه مهمة التحقيق في قضية انتحار خالد.

هنا يدخل يوسف عوالم حياة خالد، لتبدأ حكاية صداقة بين رجلين جمعهما تعب الحياة وفرّقهما الموت حتى قبل لقائهما. صداقة تأخذ يوسف إلى إعادة اكتشاف بلده وأهله وتضعه في مواجهة الأسئلة الأخلاقية المترهلة أو الكاذبة. وتتطور الأحداث ويكتشف المحقّق الحقيقة.

ويشارك في بطولة الفيلم الذي أنتجته «المؤسسة العامة للسينما» بمشاركة «فردوس للإنتاج الفني» كل من لورا أبو أسعد، وعبد اللطيف عبد الحميد، وسوسن أرشيد، وأندريه سكاف، وهبة نور، ومن تونس الفنانة عائشة بن أحمد.

المزيد :

عبد المنعم عمايري ينتحر ومكسيم يكتشف الحقيقة!

"صديقي الأخير" يجمع مكسيم خليل وزوجته