غوينيث بالترو: أنا الضحية!

كارمن العسيلي

  |   28 فبراير 2019

يستغل بعض الناس الظروف التي تجعلهم على تماس مع شخصية مشهورة، من أجل الكسب المادي وربما الشهرة أيضاً، علماً بأنه في بعض الأحيان تكون الشخصية المشهورة هي الضحية، تماماً كحال النجمة غوينيث بالترو، التي رفعت دعوى قضائية مضادة على طبيب يطالبها بتعويضات عن الإصابات التي سببتها له في حادث تزلج، تزيد على 3.1 مليون دولار.
بالترو، التي استاءت من الشكوى المرفوعة ضدها، تطالب اليوم باعتذار رسمي من الطبيب، فهو الذي اصطدم بها من الخلف وأوقعها وأفسد نهارها والعطلة التي كانت تمضيها مع أبنائها. وشددت بالترو في الدعوى التي تقدمت بها على أنها هي الضحية وأن الطبيب يحاول استغلال شهرتها لتحقيق كسب مادي. وكان الطبيب المعني رفع دعوى قضائية على بالترو يتهمها فيها بإصابته بجروح في حادث «صدم وهروب» أثناء تزلجه في أحد المنتجعات الأميركية عام 2016. وقال الطبيب إن بالترو اصطدمت به أثناء تزلجها وأفقدته السيطرة فوقع وأصيب في الدماغ والظهر وكسور في أربعة ضلوع.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث