سلاح فيكتوريا بيكهام ضد الشائعات

كارمن العسيلي

  |   28 فبراير 2019

في شهر يوليو المقبل، تحتفل مصممة الأزياء البريطانية فيكتوريا بيكهام (44 عاماً) وزوجها نجم الكرة البريطانية المعتزل دايفيد بيكهام (43 عاماً) بعيد زواجهما العشرين مع أطفالهما الأربعة، وعلى الرغم من ذلك، فإن فيكتوريا تجد نفسها دائماً مرغمة على دحض الشائعات التي تطول زواجها وتفيد باحتمالية حدوث طلاق. 
ففي مقابلة حديثة لها، وصفت فيكتوريا تلك الشائعات بالتافهة والتي لا أساس لها من الصحة، مشددة على أن علاقتها بزوجها «أقوى من أي وقت مضى»، وتابعت مشيرة إلى أنها هي وزوجها وصلا إلى قناعة تامة بأن «وحدة العائلة» أهم شيء في حياتهما. وتابعت فيكتوريا شارحة أنها اعتادت هي ودايفيد عدم إعطاء الشائعات التي تحاول النيل من زواجهما، وبالتالي أسرتهما، أي أهمية، وقالت: «منذ 20 سنة والناس يختلقون الشائعات والأخبار عن علاقتنا، لذا فدايفيد وأنا معتادان تجاهل كل هذا الهراء، ومتابعة حياتنا بشكل عادي». ومدحت فيكتوريا زوجها الذي يدعمها دائماً ويقف بجانبها في كل الأوقات، ووصفته بأنه أفضل شريك لها على الصعيدين الشخصي والمهني.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث