لماذا منعت أغاني مايكل جاكسون من البث؟

لاما عزت

  |   4 مارس 2019

منعت إذاعة BBC البريطانية، بث أغاني ملك البوب مايكل جاكسون وذلك بعد الجدل الذي أثاره فيلم Leaving Neverland، والذي اتهم الفنان الراحل بالتحرش بالأطفال.
وجاء القرار بمنع بث أغنيات جاكسون قبل أسبوع من بدء عرض الفيلم الوثائقي على القناة الرابعة بعدما طرحت الشركة المنتجة للفيلم HBO، الإعلان الترويجي له خلال الأيام الماضية.وصرح المتحدث الرسمي لإذاعة BBC قائلاً :"إن قرار الإذاعة جاء نظراً لما تم إثباته مؤخراً من خلال فيلم يتهم مايكل بالتحرش الجنسي، وهو منافٍ تماماً لسياسة الإذاعة التي تحترم عقول مستمعيها وتهتم بما تقدمه من محتوى وأغانٍ راقية".

وعرض الفيلم الوثائقي "ليفينغ نيفرلاند" للمخرج دان ريد، في مهرجان صنداي  السينمائي الدولي، الذي أنتج حول تفاصيل حياة جاكسون السرية، إذ يدخل في العمق الحياتي لهذا الفنان، والقضايا الكثيرة التي أثيرت حوله، لاسيما التحرش جنسياً بالأطفال. وأكد عدد من النقاد أن الفيلم يحتوي على عدد من التفاصيل المزعجة أكثر مما تخيله الكثيرون، إذ يتناول حالات الخرق والشذوذ بحياة جاكسون، ويعرض التفاصيل المثيرة جداً عن علاقته بطفلين كان قد أدخلهما إلى عالمه العجيب في تسعينيات القرن الماضي، إذ أغوتهم حكاية شهرة جاكسون الخيالية، دون علم عائلاتهم التي كانت غافلة تماماً عن سوء المعاملة التي لقيها الولدان. وتلى عرض الفيلم ظهور ضحايا جدد يتهمون جاكسون بالتحرش الجنسي.


ومن الجدير ذكره أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها ملك البوب لتهمة التحرش ففي منتصف التسعينات وجهت لمايكل تهمة التحرش الجنسي بقاصر لكنها سويت خارج أسوار المحكمة دون توجيه أي تهم رسمية إليه. وفي عام 2005 برئ من جل مزاعم التحرش والتهم الأخرى بعد أن وجدته هيئة المحلفين غير مذنب في جميع التهم الموجهة إليه.

 

 

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث