«أمير الشعراء».. 15 موهبة تشق طريقها نحو البُرْدة

أسامة ألفا

  |   7 مارس 2019

أسدل برنامج «أمير الشعراء» الستار على مرحلته الأولى من موسمه الثامن، بتأهل 15 شاعراً إلى المرحلة الثانية، بترشيح لجنة التحكيم والجمهور. وستكون المرحلة الثانية من البرنامج، الذي تُنظمه لجنة «إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية» في أبوظبي، ويُبث أسبوعياً على قناتي «الإمارات» و«بينونة» من مسرح (شاطئ الراحة) في أبوظبي، وتقدمه الإعلامية لجين عمران، هي الأصعب بمشاركة 15 شاعراً، سيتأهل ستة منهم فقط للنهائيات، سيحصل الأفضل بينهم بتصويت الجمهور وأعضاء لجنة التحكيم المكونة من «مدير عام أبوظبي للإعلام» سعادة الدكتور علي بن تميم، والدكتور صلاح فضل، والدكتور عبد الملك مرتاض، على لقب البرنامج وبُرْدة إمارة الشعر.

يا مَن رحلت
وقد حضر الحلقة نائب رئيس لجنة إدارة «المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية» في أبوظبي عيسى سيف المزروعي، ومدير «أكاديمية الشعر» سلطان العميمي، وعدد من الدبلوماسيين وممثلون عن الجاليات السعودية والسودانية والسنغالية، وجمهور إماراتي، كما حضر مُحبّو الشعر بنوعيه الفصيح والنّبطي. فيما غنّت الفنانة حنان عصام (يا مَن رحلت عن الديار)، وهي قصيدة من كلمات الشاعر خالد حسين رشوان، وألحان الموسيقار السعودي عبد الله علّام، وتوزيع المايسترو أحمد عبد الجواد. وفي فقرة المُجاراة استضاف «أمير الشعراء» في الحلقة الشاعر العراقي عباس جيجان، والشاعرة الأردنية وردة الكتوت، التي شاركت في الموسم السابع من البرنامج.

رحلة القلق
وضمّت الحلقة آخر أربعة شعراء مثّلوا المرحلة الأولى، فألقوا نصوصهم التي جاءت كلها، وللمفارقة، على البحر البسيط. وهم: الشاعر السعودي سلطان السبهان، والشاعر السنغالي محمد الأمين جوب، والشاعرة السودانية دينا الشيخ، والشاعرة الإماراتية منى القحطاني، فتقدّم السبهان زملاءه بحصوله على47 درجة بقرار اللجنة، منتقلاً بذلك إلى المرحلة الثانية. فيما حصل جوب على 46 درجة، ومنى حصلت على 44 درجة، أما دينا فقد حصلت على 41 درجة. ليبدأ هؤلاء الشعراء الثلاثة رحلة القلق التي تستمر أسبوعاً بانتظار تصويت الجمهور لهم، سواء عبر الموقع الإلكتروني لـ«أمير الشعراء»، أم من خلال تطبيقه الإلكتروني.

مسلسل "صراع العروش" يصل إلى نهايته حاملاً أحداثاً صادمة

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث