20 طريقة تجلب المال لحياتك.. كيف يفكر الأثرياء؟

د. نعيمة حسن  |   18 مارس 2019

قضى ستيف سيبولد، مؤلف كتاب «كيف يفكر الأغنياء؟»، ما يقرب من ثلاثة عقود في إجراء مقابلات مع الأثرياء في جميع أنحاء العالم؛ لمعرفة الفرق بينهم وبين الناس العاديين. وقال إن موضوع الثراء لا علاقة له بالمال، بقدر ما له علاقة بطريقة التفكير. فالطبقة الوسطى تقول إن عليك أن تكون سعيداً بما لديك، ويتخوفون من مسألة الغنى، اعتقاداً منهم أن المال يجلب التعاسة، وهناك 20 فرقاً توضح كيف يفكر الناس العاديون، وكيف يفكر الأثرياء وهي كالآتي:

الفقر أصل الشرور
1 - الأشخاص العاديون يعتقدون أن المال هو أصل كل الشرور. الأغنياء يعتقدون أن الفقر هو أصل كل الشرور.
الشخص العادي تعرض منذ الصغر إلى غسل دماغ جعله يعتقد أن الأغنياء أناس محظوظون ومخادعون، ولذلك أصبحت كلمة الثراء عندهم مرادفة للعار. أما الأثرياء فهم يدركون أن المال لا يجلب السعادة حتماً، ولكنه يجعل حياتك أكثر سهولة ومتعة.
2 - الناس العاديون يعتقدون أن الأنانية عيب. الأثرياء يعتقدون أنها فضيلة.
الأثرياء يحاولون إسعاد أنفسهم، ولا يحاولون الظهور بأنهم منقذو العالم. الناس العاديون يعتقدون أن ذلك تفكير أناني وسلبي، وذلك يبقيهم فقراء، لأنك إن لم تعتنِ بنفسك، فلن تستطيع مساعدة الآخرين؛ لأنك ببساطة لا يمكنك إعطاء ما ليس لديك.
3 - الأشخاص العاديون لديهم عقلية المتردد. الأثرياء لديهم عقلية الإنجاز.
الأشخاص من الطبقة المتوسطة ينتظرون مساعدة الحكومة، أو رئيسهم في العمل أو من أزواجهن، أو زوجاتهم. وهذه الطريقة في التفكير تولد هذا النهج في الحياة، وتجعل الشخص اتكالياً ولا يفكر في إنجاز شيء يحقق له الاكتفاء الذاتي.

اكتساب المعرفة
4 - الناس العاديون يعتقدون أن الطريق إلى الثراء متوقف على التعليم الجامعي، الأثرياء يؤمنون باكتساب المعرفة المحددة.
العديد من الفنانين العالميين ليسوا متعلمين، ولكنهم جمعوا ثرواتهم من خلال إتقانهم مهارة أو معرفة محددة، في حين يعتقد الشخص العادي أن درجة الماجستير أو الدكتوراه هي وسيلة لبناء الثروة.
5 - الناس العاديون يتحسرون على أيام العز. الأثرياء يحلمون بالمستقبل. فالأثرياء بنوا ثرواتهم بعدما تحدوا أنفسهم، وخططوا لمشاريع أحلامهم لمستقبل مجهول، الأشخاص الذين يعتقدون أن أفضل أيامهم كانت في الماضي نادراً ما تراهم أغنياء، وكثيراً ما يعانون التعاسة والاكتئاب.
6 - الأشخاص العاديون ينظرون إلى الثروة بعين العاطفة، الأثرياء يفكرون في المال منطقياً.
الشخص العادي الذكي والمتعلم أو الناجح، قد تمنعه المخاوف أو حرصه على المادة من صنع الثروة، لأنه يفكر فقط في جمع أكبر قدر من المال يستفيد منه بعد تقاعده، لكن الثري يرى المال بنظرة منطقية، ويدرك أن المال هو أداة تفتح له خيارات وفرصاً جديدة.
7 - الشخص العادي يجني راتبه من وظيفة لا يحبها، الثري يتبع شغفه وفضوله.

تحدٍّ
8 - الأشخاص العاديون يرسمون توقعات صغيرة حتى لا يصابوا بخيبة أمل. الأثرياء يقبلون التحدي.
علماء النفس وغيرهم من خبراء الصحة النفسية ينصحون الناس بوضع توقعات صغيرة لحياتهم، لضمان عدم خيبة الأمل، ولكن لن تتذوق طعم الغنى، ولن تحقق أحلامك إلا بوضع توقعات كبيرة.
9 - الأشخاص العاديون يعتقدون أن عليك القيام بشيء ما لتصبح غنياً، الأثرياء يعتقدون أنه يجب أن تكون شيئاً لتحصل على الثروة.
بينما يركز الأشخاص العاديون على تقييم النتائج الفورية لأعمالهم، يتعلم الأثرياء وتقوى شوكتهم بعد كل تجربة، سواءً تعلقت بالنجاح أو الفشل. وهذا هو السبب الذي ساعد دونالد ترامب على الوقوف على قدميه مرة أخرى، وأصبح أثرى من ذي قبل، بعدما تعثر بتسعة مليارات دولار من الديون.
10 - الأشخاص العاديون يعتقدون أنك في حاجة إلى المال لتبدأ في صنع الثروة، الأثرياء يستخدمون أموال الآخرين.
الأثرياء لا يترددون في تمويل مشاريعهم من جيوب الآخرين، وهم يدركون أنهم ليسوا أغنياء لدرجة تسمح لهم بتحمل الهفوات الناتجة عن سوء الاختيار، ولذلك فهم يدرسون ذلك جيداً بالسؤال، إذا ما كان ذلك المشروع يستحق شراءه، أو الاستثمار فيه أو افتتاحه أم لا؟

تجارب وخبرات
11 - الأشخاص العاديون يعيشون فوق إمكاناتهم المادية. الأثرياء يعيشون بأقل من إمكاناتهم.
12 - الأشخاص العاديون يعلمون أطفالهم كيفية العيش. الأثرياء يعلمون أطفالهم كيف يصبحون أغنياء.
13 - الأشخاص العاديون يجعل المال حياتهم تعيسة. الأثرياء يجدون راحة البال في الثراء.
14 - الأشخاص العاديون يفضلون الترفيه. الأثرياء يحبون التعلم (والمقصود هنا ليس التعليم الأكاديمي لكن التجارب والخبرات) أكثر من الترفيه.
15 - الأشخاص العاديون يعتقدون أن الأثرياء متكبرون. لكن الأثرياء يحبون أن يحاطوا بأشخاص يقاسمونهم التفكير نفسه.
16 - الأشخاص العاديون يحرصون على الادخار. الأثرياء يركزون على الأرباح.
17 - الأشخاص العاديون يشغلون أموالهم بطريقة آمنة. الأثرياء يدركون متى عليهم المخاطرة.
18 - الأشخاص العاديون يحبون المشاريع التي يطمئنون إليها. الأثرياء يجدون راحتهم في المشاريع الغامضة.
19 - الأشخاص العاديون لا يربطون أبداً بين الغنى والصحة. الأثرياء يدركون أن المال ينقذ حياتهم.
20 - الأشخاص العاديون يعتقدون أن عليهم الاختيار بين العائلة السعيدة أو المال. الأثرياء يدركون أنه يمكنك الحصول عليهما معاً.