"أشرب شاي".. هل نجح حمادة هلال في أداء لون المهرجانات؟

لاما عزت   |   24 مارس 2019

تحقق أغنية الفنان المصري حمادة هلال نجاحاً ملحوظاً منذ أن طرحها قبل فترة، إذ وصل عدد المشاهدات إلى أكثر من 12 مليون عبر موقع يوتيوب.

ويقدم هلال من خلال "أشرب الشاي" أغنية تختلف تماماً عن أغنياته المألوفة التي تعودنا عليها والتي تميزت بطابع الرومانسية الحالمة، واتجه هلال من خلالها إلى الطابع الشعبي القريب من المهرجانات، إذ شكلت مفاجأة للكثيرن الذين اعتبروا أنها خطوة جريئة اتخذها النجم المصري.

ونظراً لما تحققه أغنيات المهرجانات من شعبية في الفترة الأخيرة كونها باتت تسيطر على سوق الموسيقى المصرية وعلى نجاح الفنان أيضاً، استعان هلال بنجمي المهرجانات المصريين الأشهر أوكا وأورتيجا، فحملت الأغنية كلمات أوكا وألحان وتوزيع أورتيجا، لتكون التجربة الأولى له خارج إطار الأغنية التقليدية.

وجاءت فكرة الفيديو كليب الذي أخرجه أحمد أشرف بسيطة جداً ولكن بشكل طريف ويشبه الواقع المصري، يؤدي حمادة خلاله حياة مواطن مصري بسيط، يقضي يومه بين البيت والقهوة والعمل.

ونالت الأغنية استحسان الجمهور عبر موقع يوتيوب الذي عبروا عن إعجابهم بهذا اللون الغنائي الذي يبعث البهجة والفرح بعيداً عن الأغاني الرومانسية الحزينة، معتبرين أن الأغنية خفيفة وكوميدية وتحمل فكرة عبقرية.