«جيما تشان».. تشن حرباً ضد التمييز

كارمن العسيلي  |   29 مارس 2019

عقد من الزمن أمضته الممثلة الإنجليزية صينية الأصل جيما تشان، في التعرض للتمييز العرقي في عالم صناعة السينما، إلى أن طفح بها الكيل، فقررت أن «تقلب الطاولة» وتواجه كل من انتقدها هي وغيرها من الممثلين، لاختيارهم أدواراً بعيدة عن أصولهم العرقية، وقالت: «إذا استطاع جون واين تأدية دور جنيكس خان، فأنا أستطيع أن أؤدي دور Bess of Hardwick في فيلم Mary Queen Of Scots». فبهذه الكلمات ردت تشان على من انتقد تأديتها للدور باعتبار الشخصية من أصول أوروبية ولا تمت إلى العرق الصيني بشيء. وتابعت تشان مشيرة إلى أن زمن تعليب الأدوار قد ولىّ، بحيث لا يؤدي أصحاب البشرة الملونة، سمراء أم صفراء أم حمراء، إلا أدواراً ترتبط بعرقهم، ضاربة مثلاً بشخصية جورج واشنطن التي أداها رجل أسود. وبالنسبة إلى تشان لم يعد من المقبول أن تحرم من تأدية أدوار معينة، بحجة أن ملامحها آسيوية جداً، وهي اليوم تقطف ثمار مثابرتها وإصرارها على مواجهة الجميع، لاسيما بعد مشاركتها بطولة فيلم Crazy Rich Asians الذي حصد نجاحاً باهراً في هوليوود على الرغم من أن جميع أفراد طاقمه هم من أصول آسيوية، فضلاً عن مشاركتها في بطولة أول فيلم خيالي Captain Marvel، والذي تقوم ببطولته برى لارسون التي تقدم شخصية امرأة خارقة.