كيف تبرمجين طفلك اقتصادياً؟

د. نعيمة حسن

  |   3 مايو 2019

هل يمكن برمجة عقل طفلك على علم من العلوم؟ إذا كان الطفل قادراً على فهم واستيعاب الحروف، والأرقام، والعلوم، والتاريخ، إلى آخر المواد التي يتعلمها في المدرسة، فليس من الصعب، أن تبرمجي عقله الصغير على الشؤون المالية، وتغيّري لديه بعض المفاهيم، وترسخي فكرة الإدارة المالية، والادخار، والاستثمار؛ فالمال من أهم الأمور التي سوف تبني له حياته فيما بعد، فإذا لم يكن لديه الوعي الكافي بذلك منذ الصغر، سيتعرض في كبره لكثير من المتاعب، التي يمكن تجنبها بسهولة، ومن هذا الأمور:

1 عرفي طفلك قيمة المال، وصحّحي المفاهيم المغلوطة لديه عن هذا الأمر، مثل أن الغِنى يأتي عن طريق ثروة يتركها الآباء، فلا يستطيع أن يكون غنياً بجهده وكده، أو أن المال لعنة على صاحبه، أو أن الذين يملكون المال بالتأكيد حصلوا عليه بطرق غير شرعية، مما يجعله لا يحب أن يصفه أحد بهذه الصفة وهو كبير، إن تصحيح هذه المفاهيم يرسخ في نفس طفلك، أن وجود المال في حياته أو حياة من حوله شيء جيد، ويمكن أن يجعله أفضل، وأن فكرة الحصول على المال ليست حكراً على أبناء الأغنياء فقط.

2 دربي طفلك على العمل منذ الصغر، وعرفيه إلى طبيعة عملك، وعمل أبيه، والأعمام، والخالات، فهذا يجعلك تعرفين ميوله ورغباته في أي مجال، يمكنك أن توجهي ذلك منذ الصغر.


3 اختاري لطفلك أصدقاء من الطبقة نفسها التي يعيش فيها، لتكون هناك لغة مشتركة، تكمل مشروع التربية الاقتصادية الذي تطبقينه، يمكنك أيضاً أن تنشري ذلك بين أمهات أصدقائه، فلا يجد نفسه وحيداً في هذا الجانب، فالطفل يتعلم بالصحبة.

4 حددي مبلغاً معيناً في يد طفلك، ولا تطلقي له العنان في شراء الأشياء التي يريدها، مهما كنت غنية، ومهما كنت حنونة؛ لأن هذا سيجعل منه رجلاً مفرطاً، ومبذراً ليس في المال فحسب، بل في هواه ورغباته. مما ينعكس بعد ذلك على أسرته ومن حوله.

5 تذكري أن تزرعي في عقل طفلك فكرة الادخار والاستثمار، فالادخار يجعله يحسب لما سيكون في المستقبل، والاستثمار ينمي لديه قدراته العقلية والإبداعية لفتح طرق جديدة لجني المال.

إقرأ المزيد :

كيف نعالج مشكلة فقدان شهية الأطفال؟

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث