من الأنف المجعد إلى إغماض العينين.. دليل تعابير الرضع المختلفة عند تذوق الطعام!

زهرة الخليج

  |   3 مايو 2019

وجد بحث جديد أن 53 % من الآباء والأمهات يخطئون في فهم تعابير وجوه أطفالهم عند إطعامهم بعد الفطام، التي قد تكون مرحلة صعبة على الأهل.

لذلك وضع خبراء شركة "بيكولو" لأغذية الأطفال دليلًا سهلاً لمساعدة الآباء والأمهات على معرفة معنى تعابير وجه طفلهم أثناء إطعامه للتأكد من حصوله على ما يكفي من الطعام، بحسب ما ورد في صحيفة "ميرور" البريطانية.

الأنف المجعد

يعبر الأنف المجعد عن الرفض الخفيف للأطعمة، لكن على الأهل أن يمنحوا الطفل مزيداً من الوقت حتى يتعود على الطعم لاحقاً.

إغماض العينين

يعتبر إغماض العينين من علامات الرفض التام للطعام، وفي هذه الحالة ينصح الخبراء الأهل بعد اليأس والاستسلام وتقديم نفس الأطعمة في أوقات لاحقة للطفل، فربما رفضها الطفل لكونها أطعمة جديدة لم يعتد طعمها بعد.

الحواجب المنخفضة

قد تعطي الحواجب المنخفضة إيحاءً بأن الطفل لم يعجبه مذاق الطعام، لكن هذا التعبير يعني أن الطفل يستكشف الطعم الجديد.

الطعم الحلو 

تأتي ردود فعل الطفل إيجابية على الأطعمة الحلوة والمالحة وذلك لأن حليب الأم يحتوي على كلتا النكهتين والطفل معتاد عليهما.

الطعم المر


عندما يفتح الطفل فمه نحو الأسفل فهذا يشير إلى أن الطعم مر، الأمر الذي يمكن أن يتعود عليه مع الوقت.

الطعم الحامض

ردة فعل الطفل نحو الأطعمة الحامضة هي مشابهة تماماً لردة فعل الكبار عندما يأكلون شيئاً حامضاً، وينصح بعدم إجبار الأطفال على تناول الأطعمة الحامضة في حال لم يرغبوا بها.

القبول

لا يستطيع الأطفال التعبير عن رغبتهم وإعجابهم بالأطعمة التي تذوقوها، لكن التقدم للأمام نحو الطعام وفتح الفم يشير إلى قبول الطعام.

ربما

لا شك أن بعض الأطفال فضوليون ويحبون اكتشاف النكهات الجديدة، ونظرة الاندهاش هذه تشير إلى أن الطفل يحاول اكتشاف طعام جديد.

الرفض

ابتعاد الطفل عن الطعام يشير إلى أن مذاقه لم يعجبه ولا يرغب بتناوله. 

حقيقة فوائد مصابيح ملح الهمالايا

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث