الحرب مستمرة بين براد بيت وأنجلينا جولي.. ما علاقة النبيذ؟

لاما عزت

  |   30 يونيو 2019

ربما يكون براد بيت وأنجيلينا جولي قد أنهيا معركة حضانة أطفالهما الستة ولكن يبدو أنهما يواجهان مشاكل عديدة بسبب تقسيم ثروتهما المشتركة التي تبلغ قيمتها 500 مليون جنيه إسترليني أي ما يعادل 634 مليون دولار.

وتوقع خبراء قانونيون أن الكشف عن الشؤون المالية والتوصل إلى اتفاق مشترك بين الطرفين قد يستغرق سنوات طويلة.

وتضم ثروة النجمين دراجات نارية عتيقة ومجوهرات ومجموعة من التحف الفنية والملابس الراقية، وأهم ما في ذلك مصنع النبيذ الفرنسي "شاتو ميرافال" الذي تبلغ مساحته 1000 فدان والذي ابتاعه بيت وجولي من رجل الأعمال الأميركي توم بوف مقابل 60 مليون دولار، وحولاه فيما بعد إلى مشروع ناجح وحاصل على جوائز، وحتى أن قيمته تضاعفت.

وأشارت صحيفة "ميرور" البريطانية أن هذا المصنع تحول إلى معضلة بالنسبة إلى المحامين إذ أن كلا الطرفين لا يرغبان بالمساومة أو التنازل عنه.

وقال مصدر: "لا يمانع براد بيع المصنع، في حين ترغب جولي في الاحتفاظ به كمصدر رزق للمستقبل". وتابع المصدر: "لم يستطيع براد وأنجلينا الاتفاق على أي شيء، سوى بضع نقاط بسيطة وهما على خلاف تام حول القضايا الرئيسية".

وأشار المصدر أن عملية تقسيم ثروة النجمين أصبحت كحقل ألغام مالي للمحامين والمحاسبين من كلا الجانبين الأمر الذي سيتطلب سنوات عديدة للتوصل إلى حل أو اتفاق.

يشار إلى أن ثروة جولي تقدر بحوالي 220 مليون جنيه إسترليني، في حين يعتقد أن براد قد جمع ثروة بقيمة 330 مليون جنيه إسترليني.

وكانت قضية تقسيم حضانة أطفالهما الستة هي أكبر معضلة واجهها نجما هوليوود منذ أن بدأت صراعاتهما الزوجية.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث