كوكو شانيل.. حكاية مصممة مرسومة بالتحدي حتى آفاق الشهرة!

لاما عزت

  |   5 يوليو 2019

للأزياء حكايات، ارتبطت بمن يقفون وراءها لاسيما في عاصمة الفن والجمال باريس، ويأتي اسم كوكو شانيل بين أهم عمالقة مبتكري تصاميم الأزياء في العالم.

استطاعت غابرييل بونور شانيل والمعروفة باسم "كوكو شانيل"، أن تصنع أسطورتها في عالم الموضة، فتحولت إلى مادة مليئة بالمغامرات لأكثر من 10 أفلام في السينما العالمية وهذا ما جذب النجمة الشابة كرستين ستيورات لتصبح بطلة أحدث الأعمال السينمائية، فمن هي كوكو شانيل، وما الذي دفعها لتكون من أهم المؤثرات في عالم الموضة العالمية؟

بالعودة إلى بدايات مصممة الأزياء كوكو شانيل، والتي ولدت في فرنسا 19 أغسطس عام 1883، فقد بدأت في سن المراهقة خياطة الملابس ورغم أنها توفيت عام 1971، إلا أنها استطاعت أن تبقى في عالم الموضة حتى هذه اللحظة.

تعرضت في طفولتها لظروف عائلية صعبة، اضطرتها للعيش في دار للأيتام، ومنه تعلمت حياكة الملابس إلى جانب أنها كانت مغنية، ولكن وبعد افتتاح أول متجر لها لبيع الملابس عام 1910 حيث كان بداية لها في عالم التجارة، وسرعان ما أطلقت أول عطر لها، إلى جانب ما تميزت به من تصاميم لا سيما الفساتين التي حملت اللون أسود، والتايورات.

كان والدها "البيرت شانيل"، تاجراً متنقلاً، لديه خمسة أولاد، ثلاثة بنات وصبيين، عاشوا في ظروف صعبة، بغرفة واحدة ببلدة في الريف الباريسي.

شاء القدر أن تفقد والدتها وهي في الثانية عشرة من العمر، بعد أن أصيبت بمرض السل، فأرسلها والدها لدار الأيتام، وربما هذه الدار فتحت أمامها درباً جديداً، برز ت فيه ملامح التحدي والإبداع معاً، فقد تعلمت الخياطة وأتقنتها في تلك الفترة، وحين بلغت الثامنة عشرة من العمر تركت الدار، إلى دار داخلية أخرى للفتيات، أتقنت خلالها الخياطة أكثر، ويرجع اسمها إلى أغنيتين شعبيتين تميزت في غنائهما Ko Ko Ri Ko، و Qui qu'a vu Coco

كثيرة هي إنجازات كوكو شانيل خلال رحلة حياتها في ابتكار الموضة، اعتبرت من أهم 100 شخصية عالمية مؤثرة في القرن العشرين، حسب مجلة التايم، بدأت شانيل رحلة التصميم بابتكار تصاميم خاصة للقبعات النسائية، وحصلت على ترخيص كمصممة عام 1910، ثم افتتحت بوتيك بباريس أطلقت عليه اسم شانيل موديل وسرعان ما بدأت ممثلات المسرح يرتدين قبعاتها، لاسيما غابرييل دورزيات،  ثم أضافت الفساتين والتايورات، وبعد نجاحها في تصميم فستان من قميص شتوي قديم، وما حققته من نجاح، كانت ترد على الصحفيين: "لقد بنيت ثروتي من هذا القميص الذي كنت أرتديه”، في عام 1920 أطلقت عطر شانيل.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث