غادة عبد الرازق: أخجل من ارتداء فستان الزفاف وكبرت على الإنجاب

غادة عبد الرازق: أخجل من ارتداء فستان الزفاف وكبرت على الإنجاب

كشفت غادة عبد الرازق أنّها تستعد حالياً لعقد قرانها على الصحافي محمد فودة، مؤكدة أنّ خجلها يمنعها من ارتداء فستان زفاف. وتابعت أنّ حفل الزفاف سيقتصر على أقاربها وأصدقائها المقربين فقط.وخلال استضافتها في برنامج «ممكن» الذي يقدّمه خيري رمضان على قناة...

كشفت غادة عبد الرازق أنّها تستعد حالياً لعقد قرانها على الصحافي محمد فودة، مؤكدة أنّ خجلها يمنعها من ارتداء فستان زفاف. وتابعت أنّ حفل الزفاف سيقتصر على أقاربها وأصدقائها المقربين فقط.
وخلال استضافتها في برنامج «ممكن» الذي يقدّمه خيري رمضان على قناة cbc، رفضت الفنانة المصرية الافصاح عن عدد زيجاتها، مبررة ذلك برغبتها في الحفاظ على مشاعر خطيبها الذي كان ينتظرها لحين انتهائها من البرنامج.
وأعربت عن سعادتها بزفاف ابنتها، مؤكدة أنّه بزواج روتانا تكون قد أكملت رسالتها تجاهها، خصوصاً أنّ ابنتها وحيدة تفرغت لتربيتها.


وأشارت إلى أنّها لم تدعُ خالد يوسف إلى حفل زفافها لكنها أكّدت في الوقت نفسه أنها لم تعد غاضبة منه، لكنّ ذلك لا يعني أنها ستقبل العمل معه مرة أخرى.
واعترفت أنها تتمنى له الخير، سيما أنّه وقف إلى جانبها وساندها وأسهم في نجوميتها في السينما. لكنها رأت أنّ الفن لا يكفي، مؤكدة أنّ هناك أشياء كثيرة تؤخذ أيضاً في الاعتبار.


كما اعترفت بأنّها نادمة على تقديم مسلسل «سمارة» الذي عرض في رمضان، مؤكدة أنّه لو عاد بها الزمن إلى الوراء، لما وافقت على تقديمه. وأشارت إلى أنّها بدأت بإعادة حساباتها، ورأت أنّه يجب أن يكون لها دور آخر إلى جانب الفن.
وأشارت إلى أنّ هناك عدداً من الأفلام قدمتها وندمت عليها، لكنها رفضت تسميتها. لكنّها استثنت الأفلام التي قدمتها مع خالد يوسف، ما عدا «دكان شحاتة». إذ أكّدت أنّها كانت لترفضه لو عاد بها الزمن إلى الوراء.


ووضعت فيلمها الجديد «ريكلام» في ميزان الحسنات، مشيرة إلى أنّه يتناول شريحة كبيرة من الفتيات ووصفته بجرس إنذار لهنّ وليس تحريضاً كما ردد البعض.
وأكدت أنّها ستتخلى عن أدوار الفتاة الشعبية التي كانت تقدمها، وسوف تختار نوعية جديدة عبر مسلسلها الجديد «مع سبق الاصرار» الذي تجسّد فيه شخصية أم لثلاثة أبناء.


وعما إذا كانت ستتخلى عن جمالها وملابسها في العمل، استنكرت ذلك بشدة، مؤكدة أنّ هناك أمهات يعتنين بجمالهن وملابسهن. وهنا قالت إنّها لم تستغل جمالها في بداية مشوارها، بل أثبتت قدراتها التمثيلية أولاً، ثم بدأت بإبراز جمالها في أعمالها. وتابعت أنّها استطاعت توظيف جمالها مع موهبتها مثلما كانت تفعل ميرفت أمين ونجلاء فتحي.
وكشفت أنها قامت بانتخاب الإخوان المسلمين في انتخابات مجلس الشعب وتحديداً «حزب الحرية والعدالة»، مؤكدة أنّها لا تخشى حكمهما.


وعن تقديمها المشاهد «الساخنة»، أكدت أنه يجب على الفنان تقديم الأدوار كافة، مشيرة إلى أنّ نجاحها في تقديم هذه الأدوار جعل المخرجين يطلبونها، وبالتالي جعلها طمعها في النجومية والشهرة توافق على تقديمها. وختمت حديثها بأنها ستغيّر أفكارها وتوجهاتها في الفترة المقبلة وتمنت أن تصبح جدة لكنها استبعدت إنجابها مرة أخرى قائلة: «أنا كبرت على الإنجاب وشكلي هيبقى وحش قوي أمام روتانا».



للمزيد:
غادة عبد الرازق تبكي: مؤامرة لإفساد فرحتي