هل من الصحي تناول المشروبات مع المأكولات؟

ميرا عبدربه

  |   16 يوليو 2019

من العادات الرائجة والمتبعة أثناء تناول الطعام شرب الماء والعصائر والمشروبات الغازية. فهل تؤثر هذه العادة على الجهاز الهضمي؟

قبل التحدث عما إذا كانت المشروبات تؤثر فعلاً على الجهاز الهضمي، لا بد من التعرف قليلاً على عملية الهضم بالجسم. تبدأ العملية بمجرد البدء بمضغ المأكولات، وذلك عند بدء إفراز اللعاب الذي يحتوي على إنزيمات تساعد على الهضم. وعندما تنتقل الأطعمة إلى المعدة، يتم هناك إفراز العصارات الهضمية التي تساعد على تحويل المأكولات إلى سائل ليتم نقله إلى الأمعاء، حيث يتم التحضير لامتصاص مختلف أنواع الفيتامينات والمعادن، ثم تنتقل المأكولات إلى القولون، ولا يبقى سوى كمية قليلة منها لامتصاصه. عملية الهضم هذه تحتاج من 24 إلى 72 ساعة لكي تحصل. فما مدى تأثير المشروبات على هذه العملية؟

المشروبات الغازية: شرب المشروبات الغازية باعتدال لا يمكنه أن يؤثر على عملية الهضم بشكل سلبي. ولكن يفضل تجنب هذه المشروبات لما تحمله من ردات فعل سلبية كرفع السكر في الدم وزيادة الوزن وغيرها.

الماء: يعتقد بعضهم أن شرب الماء مع المأكولات يؤثر على الأنزيمات بشكل سلبي، ولكن هذا المعتقد خاطئ، والماء لا يمكنه أن يؤثر سلباً على عملية الهضم. لذا يمكن شرب الماء دون أي قلق، خاصة أن شرب الماء قد يساهم في التخفيف من كمية الطعام التي يتم تناولها، وبالتالي يساعد في خسارة الوزن. لا مانع من شرب الماء قبل وخلال وبعد الانتهاء من تناول المأكولات.

تحذير: الأشخاص الذين يعانون من حرقة المعدة، يجب عليهم تجنب شرب أي نوع من المشروبات مع الطعام لأن ذلك يزيد من شعورهم بالحرقة.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث