هل هناك علاقة بين التوتر وزيادة الوزن؟

ميرا عبدربه

  |   17 يوليو 2019

“التوتر يؤثر سلباً على الجسم"! عبارة نسمعها دائماً عن التوتر وردات الفعل السلبية التي يحملها.
التوتر من أسوأ الأمور التي نتعرض لها، يزيد التوتر من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين ويرفع ضغط الدم ويسبب آلام في المعدة. كما أن التوتر يعتبر من بين أبرز الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الوزن، فيا ترى ما هي العلاقة بين الأمرين؟

عند التعرض للتوتر يرتفع هرمون الكورتيزول بالجسم. العديد من الدراسات العلمية تربط ارتفاع هذا الهرمون باكتساب المزيد من الكيلوغرامات، فضلاً عن صعوبة شديدة في التخلص من الوزن الزائد. يشارك الكورتيزول في مجموعة من العمليات الحيوية ومن بينها الأيض وارتفاعه، يمنع حرق السعرات الحرارية، ويزيد من تراكم الدهون، خاصة دهون البطن.

من جهة أخرى، التعرض المستمر للتوتر يؤثر على الشهية ويزيدها، ما يدفع إلى تناول كمية كبيرة من المأكولات، خاصة الدسمة والعالية بالسعرات الحرارية، فيزداد الوزن.

فما الحل؟
إذا كنت تتعرضين دائماً للتوتر، عليك العمل على التخفيف من هذا الشعور قدر المستطاع من خلال اتباع هذه النصائح:
- محاولة التفكير بإيجابية، ما يساعدك على الحد من التوتر.
- تناول شاي البابونج الذي يعمل على إراحة الأعصاب.
- استنشاق رائحة اللافندر التي تساعد على إرخاء الأعصاب والتخفيف من التوتر.
- الذهاب في رحلة في عطلة نهاية الأسبوع إلى مكان يساعدك على الاسترخاء.
- أخذ حمام ماء دافئ قبل النوم، ما يمنحك بعض الراحة.
- سماع موسيقى هادئة للانعزال عن العالم الخارجي والشعور بحال أفضل.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث