الدهون البنية.. كيف تختلف عن الدهون البيضاء؟

ميرا عبدربه

  |   28 يوليو 2019

كلنا نعرف الدهون البيضاء في الجسم ونخشاها، لأنها تؤثر على شكل الجسم الخارجي، وتزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة. لكن بالإضافة إلى الدهون البيضاء، هناك الدهون البنية، والتي تلعب دوراً مختلفاً تماماً.

فما هي هذه الدهون؟
إنها دهون تساهم في الحفاظ على حرارة الجسم عندما يكون الطقس بارداً، ما يعني أنها تولد الحرارة، وتساعد بالتالي في زيادة نسبة حرق السعرات الحرارية في الجسم. كما أن هذه الدهون تستطيع استخدام الدهون البيضاء لحرق السعرات الحرارية ورفع حرارة الجسم.

توجد هذه الدهون بشكل عالي عند المواليد الجدد لتساعدهم على الشعور بالحرارة والدفء، لكن عددها يتضاءل مع التقدم في السن. والسؤال هو: هل يمكن زيادة نسبة هذه الدهون في الجسم؟

في الحقيقة، حتى اليوم لم يتمكن الخبراء من الكشف عن طرق يمكن أن تساعدهم في التعرف على وسائل تساعد على زيادة نسبة الدهون البنية في الجسم. إلا أن بعض الدراسات بينت أن الدهون البنية الموجودة في الجسم تصبح أكثر نشاطاً عند وجودها في درجات حرارة منخفضة لرفع حرارة الجسم. كما أن بعض الدراسات، غير المثبتة علمياً حتى اليوم، بينت أن ممارسة الرياضة يمكن أن تؤثر على الدهون البنية وتجعلها تحرق المزيد من السعرات الحرارية.

يعتقد بعض الخبراء أن هذه الدهون هي مفتاح تحقيق الرشاقة، ولكن حتى اليوم لا يوجد أبحاث كافية لزيادة عددها وحجمها في الجسم لمساعدة الإنسان على خسارة الوزن.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث