كل هذا سببه التغييرات الهرمونية الحادة التي تحدث أثناء الحمل. فهل يمكن القضاء على الغثيان؟

ميرا عبدربه

  |   29 يوليو 2019

طريقة التخفيف من القيء والغثيان خلال الحمل؟

خلال فترة الحمل تواجه المرأة متاعب وآلام عدة، خاصة خلال المرحلة الأولى من الحمل. في الأشهر الثلاثة الأولى، غالباً ما تعاني المرأة من شعور بالغثيان طيلة اليوم، ما قد يوصلها إلى الدوار والتقيؤ. بعض السيدات قد يفقدن الشهية بسبب هذا الشعور ويخسرن بعض الوزن خلال هذه الفترة.

في الحقيقة لا يمكن القضاء نهائياً على غثيان الحمل، بل يمكن التخفيف منه ببعض الطرق الطبيعية، خصوصاً أنه يمنع على المرأة تناول الأدوية خلال هذه الفترة. ومن أهم الخطوات التي تساعد على التخفيف من غثيان الحمل نذكر ما يلي:
- تناول الكراكرز المملح فور الاستيقاظ من النوم، والذي يساعد على التخفيف من الشعور بالغثيان الصباحي.
- الابتعاد عن الأطعمة ذات الرائحة القوية وتلك العالية بالدهون والغنية بالتوابل، لأنها تزيد من الشعور بالغثيان.
- تناول وجبات صغيرة موزعة على طول اليوم بدلاً من 3 وجبات كبيرة.
- تناول فيتامينات الحمل قبل النوم لأنها في بعض الأحيان تزيد من الشعور بالغثيان.
- تناول حبة من الموز لأنه يحتوي على مركبات تخفف من الشعور بالغثيان.
- شرب شاي الزنجبيل، لأن بعض الدراسات العلمية تشير إلى أن الزنجبيل يساهم في التخفيف من الغثيان.

ماذا عن صحة الطفل؟
الطفل لا يتأثر بالغثيان الذي يحدث، وهو يتغذى من المخزون الموجود في جسم الأم. خلال هذه الفترة تنصح المرأة بتناول الأطعمة التي تستطيع تقبلها ولا تسبب لها أي انزعاج عند تناولها.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث