شاهد.. زعيم عصابة يتنكر بصورة ابنته ويحاول الهرب من السجن!

لاما عزت

  |   5 أغسطس 2019

يبدو أن التحايل لا حدود له، فقد انتشر مؤخراً فيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي لرجل عصابة مخدرات تنكر بمظهر ابنته المراهقة التي زارته في السجن وقام بارتداء ملابس نسائية وشعر أسود مستعار ووضع قناعاً من السليكون في محاولة للفرار من سجن جيريسينو المشدد الحراسة الواقع في مدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل.

ولكن يبدو أن حبل الكذب والتحايل قصير، فقد استطاعت السلطات البرازيلية منع محاولة هروب كلوفينو دا سيلفا (41 عاماً) من السجن، بعد أن خانته مشيته المرتبكة وفضحه توتره الواضح ما دفع أحد الضباط لإيقافه لحظة وصوله إلى مخرج السجن، بحسب ما ذكره موقع "ذا غارديان".

وبعدها تم نقل كلوفينو دا سيلفا؛ الذي يعد من أكثر زعماء المخدرات خطورة في البرازيل والذي يقضي عقوبة بالسجن مدى الحياة؛ إلى سجن انفرادي حيث يخضع لحراسة مشددة ويواجه عقوبات تأديبية على فعلته.

وأكد متحدث باسم إدارة سجن جيريسسنو أن كلوفينو استغل ساعات زيارة ابنته (19 عاماً) ونجح في التشبه باحتراف بمظهر امرأة إذ كان يرتدي قميصاً زهري اللون ومن تحته صدرية سوداء، وبنطلون جينز ضيق، إلا أن ارتباكه وتوتره أوقعاه في الفخ. وقال: "من الواضح أن خطته كانت مبنية على ترك ابنته داخل السجن، وتحقق الشرطة حالياً في دورها المحتمل كشريك في محاولة الهرب الفاشلة من سجن جيريسينو".

وكان كلوفينو قد هرب من السجن في فبراير عام 2013 من خلال شبكات الصرف الصحي، لكن الشرطة استطاعت اعتقاله بعد وقت قصير. 

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث