من يصمم إطلالات العائلة الملكية؟

نجاة الظاهري

  |   2 سبتمبر 2019

الإطلالات الملكية يجب أن تكون مبهرة ومميزة في الوقت ذاته، ومختلفة عن غيرها، وعن الإطلالات التي تسبقها، وهذا ما ينجزه المصممون الذين وقع عليهم الاختيار من قبل العائلة الملكية خلال السنوات الماضية، وحتى اليوم.

أنجيلا كيلي
هي المساعد الشخصي، وأقدم صانعة ملابس للملكة إليزابيث منذ عام 2002. نسجت أنجيلا العديد من مجموعة الملكة المميزة والخاصة. وهي تعيش قرب قلعة وندسور، مما يجعلها قريبة من الملكة في حال أرادت خياطة شيء جديد ومميز في اللحظة الأخيرة.

كاثرين ووكر
كانت الأميرة ديانا من أكثر عملاء المصممة الراحلة كاثرين، إخلاصاً في الثمانينات، حيث دعتها لتصميم أكثر من 1000 فستان خلال فترة حياتها، كما أن الفستان الأسود الذي دفنت فيه ديانا، كان من تصميمها كذلك.

نورمان هارتنيل
كان مصمم الأزياء الراحل نورمان، من المصممين المفضلين لدى العائلة المالكة طوال الخمسينات والستينات من القرن الماضي. تلقى أمراً ملكياً بتعيينه خياطاً خاصاً للملكة عام 1957، وقد شملت لجان عمله كل شيء في مجاله، بدءاً من صناعة فستان تتويج الملكة عام 1953، حتى إنجاز فستان زفاف الأميرة مارغريت.


جيني باكمان
المصممة التي مشىت أغلب نجمات العصر على السجادة الحمراء مرتديات إبداعاتها، أمثال تايلور سويفت وأنجلينا جولي، هي التي يقع عليها الاختيار من قبل الأميرة كيت، إذا احتاجت إلى ثوب لامع أو فستان لمناسبة معينة.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث