بعد أزمتها الصحية.. فجر السعيد تبكي وتطلب الدعاء!

زهرة الخليج

  |   3 سبتمبر 2019

كشفت الإعلامية الكويتية فجر السعيد عن تطورات حالتها الصحية بعد أن أثارت القلق حول مرضها بسبب دخولها في غيبوبة ونقلها للعلاج في فرنسا.

وأوضحت السعيد في مداخلة هاتفية مع برنامج "هنا الكويت" أنها تتماثل إلى الشفاء بعد الحالة الصحية الحرجة التي مرت بها ووصلت حد الخطر، كاشفة أن الأطباء توقعوا موتها في أي لحظة. 

وقالت فجر إنها غير قادرة على المشي والحركة بسبب وجود عملية مفتوحة قد تحتاج إلى شهرين كي يتمكن الأطباء من إغلاقها، وأن هناك 4 أطباء يشرفون على حالتها الصحية ويحاولون إصلاح المشاكل التي تعاني منها، وأنها تحتاج ما يقارب الشهرين لتجاوز مرحلة إعادة التأهيل الصحي واستعادة قدرتها على الحركة بشكل طبيعي.

وحول انقطاع أخبارها عن الإعلام أكدت أن السبب وراء ذلك غير مقصود ولكن جاء نتيجة سوء حالتها الصحية التي وصلت حد الموت. 

وبصوت متأثر، وجهت السعيد الشكر لكل من ساندها ووقف إلى جانبها أثناء مرضها مؤكدة أن محبة الناس جعلتها ترغب أكثر بالشفاء والاستمرار، وبعدها بكت وطلبت من جمهورها الدعاء لها، وأكدت أنها ترغب بشدة بالعودة إلى الكويت.

يشار إلى أن فجر السعيد كانت قد دخلت إحدى المستشفيات في الكويت منذ أكثر من شهر وأجرت عملية "تحويل مسار" وبعدها أصيبت بمضاعفات أدت إلى إصابتها بتسمم حاد في الدم أثر على الوظائف الحيوية.

 

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث