فتى بريطاني يفقد بصره وسمعه.. والسبب البطاطا المقلية!

لاما عزت

  |   3 سبتمبر 2019

في حالة اعتبرت الأولى من نوعها في المملكة المتحدة، فقد فتى بريطاني يبلغ من العمر 17 عاماً بصره وسمعه بعد اعتماده على نظام غذائي يتكون من رقائق التشيبس والسجق والبطاطا المقلية لمدة عشر سنوات من حياته.

وكان الفتى البريطاني قد تعرض لحالة مرضية نادرة، تظهر عادة عند أطفال دول العالم الثالث ممن يعانون من سوء في التغذية، وذلك بحسب تقرير نشرته صحيفة "ميرور" البريطانية.

واعتمد الفتى منذ كان في المرحلة الابتدائية على تناول رقائق التشيبس والبطاطا المقلية والسجق والبرغر والخبز الأبيض، دون أن يتناول أي نوع من الفواكه والخضروات لأنه لا يستسيغ طعمها.

وقال الدكتور دينيز أتان، الذي يعمل في مستشفى جامعة بريستول إن.إس.إس.ف، والذي كتب عن حالة الصبي: "كان يأكل بشكل يومي البطاطا المقلية ورقائق التشيبس ويتناول وجبات خفيفة من رقائق برينجلز والخبز الأبيض وشرائح لحم الخنزير المجهزة والسجق، ونتج عن هذا النظام الغذائي غير المتوازن فقدانه للعديد من الفيتامينات والمعادن الهامة مما أدى إلى تلف العصب البصري الذي يربط العين بالدماغ لينتهي به المطاف فاقداً للبصر والسمع".

وأضاف الطبيب أن الفتى يعاني من حالة تسمى الاعتلال العصبي البصري التغذوي (NON) وهي حالة تصيب عادةً سكان البلدان التي تعاني من نقص في التغذية.

فيما أشار الدكتور أتان إن إلى أن السبب وراء إصابة الفتى بالعمى جاء بسبب معاناته من اضطراب تناول الطعام المقيد، الذي يصبح المصابون به حساسين لذوق أو ملمس أو رائحة أنواع معينة من الطعام. مضيفاً: "كان من الممكن علاج هذه الحالة في حال تم اكتشافها في وقت مبكر، ولكن أدت إلى العمى لأنها تركت دون علاج”.

ووفقاً لتقرير الأطباء فإن الفتى الذي لم يذكر اسمه، كان يعاني من نقص حاد بالفيتامينات الضرورية للصحة الجيدة، ونقص في فيتامينB12  وانخفاض كثافة المعادن في العظام وانخفاض مستويات النحاس والسيلينيوم.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث