نوال الكويتية تغادر روتانا.. هل تغييبها عن الحفلات هو السبب؟

لاما عزت

  |   4 سبتمبر 2019

أعلنت النجمة نوال الكويتية عن انضمامها لشركة One Production للإنتاج الفني، لتكون بذلك قد غادرت شركة روتانا للمرئيات والصوتيات بعد أعوام طويلة من التعاون.

ولم توضح نوال أسباب خروجها من الشركة واكتفت بالإعلان عن انضمامها للشركة الجديدة، تاركة الجمهور في حيرة من أمره.

وغردت نوال الكويتية عبر حسابها في تويتر قائلة: "بسم الله وكلي تفاؤل أعلن انضمامي إلى شركة  One Production".

ويبدو أن نوال قد غادرت روتانا بسبب تغييبها عن الحفلات الموسمية، وخصوصاً حفلات السعودية إذ لم تشارك في موسمي الطائف وأبها، وتم إضافة اسمها مؤخراً لموسم أبها "موسم السودة" الذي لم يكن ضمن جدول الحفلات كنوع من رد الاعتبار لها.

كما ألغت شركة روتانا في شهر أغسطس الماضي حفلاً لنوال الكويتية ضمن فعاليات سوق عكاظ في الطائف دون أن تصدر أي بيانٍ رسمي أو تفسير، وهو بالتأكيد ما أغضب نوال وجعلها في موقف محرجٍ أمام جمهورها، وعزت الفنانة وقتها سبب غيابها إلى تقليص الحفلات من قبل الشركة المنظمة.

وقالت: "‏الجمهور السعودي الكريم مساء الخير، أعلنت سابقا عن مشاركتي في سوق عكاظ هذا العام، وبلغتني الشركة المنتجة للحفل مؤخرا أنه تم تغيير الجدول وتقليص الحفلات في المهرجان، وهذا ما منع مشاركتي ولقائي بكم، وأوعدكم إني أشوفكم قريب".

كذلك غابت نوال الكويتية عن حفلات العيد في السعودية التي نظمتها شركة روتانا برعاية هيئة الترفيه في أربع مدن وهي الرياض والدمام والطائف والأحساء وضمت مجموعة من نجوم الوطن العربي أمثال محمد عبده وراشد الماجد وعبادي الجوهر وأصالة وحسين الجسمي ونوال الزغبي.

يشار إلى أن نوال كانت قد أحيت خلال الستة أشهر الماضية 4 حفلات فقط، الأول في الكويت بشهر فبراير والآخر في جدة بشهر يونيو تكريماً للملحن سهم، وأحيت في أغسطس حفلاً في لندن، وكان آخرها حفلها ضمن موسم السودة بالسعودية في 30 أغسطس.

فهل تغييب نوال الكويتية عن الحفلات ووضعها في الظل هو السبب في تركها لشركة روتانا أم أن هناك أسباب أخرى نجهلها؟

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث