ألين لحود:لا أقبل المساومات

نوال نصر

  |   10 سبتمبر 2019

تتحدرُ الفنانة ألين لحود من بيت متجذر في الفنّ الأصيل، ولها صبر أيوب في انتظار الفرص والتحليق بها إلى الإنجاز المتميز. هي مطربة وممثلة وكاتبة سيناريو ومخرجة ومقدمة برامج، وُلدت وفي فمها ملعقة من فن حجزت لنفسها صيتاً جميلاً أبت ارتداء الأقنعة وتقديم التنازلات.

• شهر مضى على صدور أغنيتك البدوية الجديدة «شايللو»، هل أنت مسرورة بنتائجها؟
طبعاً، ولو لم أكن مقتنعة بها مئة في المئة لما نفذتها. ومسرورة بردود الفعل حولها.

• هل «شايللو» إيذان بانتقالك من الطابع الغربي غالباً إلى الغجري؟
أحبّ اللهجة البدوية كثيراً، وليس هناك أي مانع في أن أقدمه بعدما نجحت في الأداء الغربي والشرقي. وقد بلغت النضج الكافي لأختار ما أحبّ.

ثقافة الغجر
• غنيت باللهجة الغجرية، مشاهد بدوية، بعد أعوام من أدائك مسرحية «ع أرض الغجر». يبدو أن الأعمال التي فيها غجر تستوقفك؟
صحيح. أحبّ أن أقتحم ثقافة الغجر وأغوص في عالمهم الغني بالإرث الفني. أحب أزياء الغجر وسفرهم الدائم. وأشعر أني أشبههم في أمور كثيرة؛ لأنني لا أحب الروتين وأعشق السفر.

• هل سبق أن غنيت باللهجة الخليجية؟
أديت أغاني خليجية لسواي. وأحب اللون الخليجي وإيقاعه. غنيت اللهجة البدوية البيضاء التي يمكن أن يفهمها الجميع.. لا اللهجة البدوية التي يؤديها سكان شبه الجزيرة العربية.

• غنيت ومثلت وأخرجت فيديو كليب أغنيتك الأخيرة وتكتبين سيناريوهات. الأولوية لأي مجال؟
الأولوية للفرصة المميزة التي تُعرض عليّ. أحبّ كل الأعمال التي أفعلها، وهي بالنسبة إليّ كما الأطفال إلى أمهم. درست كلّ الفنون التي عملت بها والأولوية تكون للعمل الذي يتلاءم وقته مع وقتي وما أرى فيه فرصة مميزة. العمل بالنسبة إليّ مسؤولية والتزام وشغف، وأرفض خوض أي جديد إذا لم أتمكن من إعطائه كل طاقاتي.

اللون الرمادي
• هل نفهم من هذا أنك تختارين بين أسود أو أبيض وترفضين الرمادي؟
لا أحب أبدا اللون الرمادي في حياتي، يا أبيض يا أسود. أعطي العمل الذي أفعله كل شغفي ووقتي وطاقتي، وإذا لم أستطع هذا أرفضه. وإذا قبلت عملاً لا أنسحب في نصفه مطلقاً وأتحمل مسؤولية كل النتائج.

• فيديو كليب أغنيتك البدوية الأخيرة أتى على نسق فيلم قصير، من إخراجك، واستعنت فيه بشخصيات فنية وإعلامية وبأصدقاء لماذا؟
استعنت بمن وجدت فيهم شخصيات تناسب القصة، وهم محترفون ويشبهونني، عقلياً ونفسياً، وليسوا أنانيين بل حقيقيين واقعيين وصادقين. وهناك بينهم أصدقاء لي.

• نشعر بك وفية لصداقاتك، فهل جمعت عبر السنين أصدقاء أوفياء؟
أصدقائي في غالبيتهم هم أصدقاء الطفولة.. هي صداقات متينة. وأيّ شخص يدخل إلى حياتي إذا كان حقيقياً ومتصالحاً مع ذاته وغير مزيف أُصرّ على الاحتفاظ به.

يتردد في الكواليس
• هل هناك سيناريوهات من كتابتك؟
نعم، هناك مسلسل «شريعة الغاب» كتبته ومثلته، لكنه نُفذ منذ ثلاثة أعوام وليس لديّ فكرة لماذا لم يُعرض حتى الآن.

• شاركك بطولة المسلسل الممثل باسم مغنية، وهو قال إن ألين لحود من الممثلات اللواتي لم يأخذن حقهن ويُعتم عليهن؟
عملنا معاً في مسلسل «الغالبون» أيضاً، وهو يعرف قدراتي.

• هل أنت فعلاً من الممثلات اللواتي لم يأخذن حقهن؟
لا أعرف، لكن هذا ما يتردد في الكواليس. لا يمكن للممثل أن يعطي جواباً عن هذا السؤال.

• هل السبب أنك فنانة لا تقبل المساومات؟
بالفعل أنا لا أقبل المساومات، ويمكن أن يكون بعض المنتجين يفضلون التعامل مع ممثلين معتادين عليهم.

شراء نصوصي
• في أرشيفك سيناريوهات مكتوبة على الورق ولم تترجم واقعياً بعد. ماذا تنتظرين؟
أنتظر الفرصة. إذا رغبت شركة إنتاج في شراء نصوصي أهلاً بها.

• وهل تكتبين عادة لنفسك؟
أكتب أشياء تشبهني لكن ليست لديّ عقدة أن ألعب دوراً فيها. أحب أن أرى شخصيات أخرى تجسد أدواراً كتبتها وتشبهني.

«بالقلب»
انتهت ألين لحود من تصوير مسلسل «بالقلب» الذي يضمّ نجوم الدراما اللبنانية، وبينهم: كارمن لبس وبديع أبو شقرا، وسيُعرض في الخريف المقبل. وعن دورها تقول: «أنا ضيفة في المسلسل ودوري فيه (نافر) ولا يُشبه شخصيتي، لكني أعتزّ به. المسلسل يتكوّن من قصص عدة وهو من تأليف طارق سويد».

مسلسل مؤجل
تردد منذ أعوام أن هناك مسلسلاً سيتم إنتاجه يتناول حياة الفنانة الراحلة سلوى القطريب، والدة ألين لحود، لكنه لم يرَ النور، وحول العمل تقول ألين: «أجلناه قليلاً؛ لأننا نوينا في البداية أن يكون فيلماً ثم قررنا جعله مسلسلاً. ولقد كتبه والدي ناهي لحود بالفرنسية، ولم يترجم بالكامل بعد إلى العربية. وننتظر الوقت المناسب للانطلاق به».

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث