سيمون أسمر يطفئ شاشة العمر ويمضي.. والنجوم يودعون صانعهم!

لاما عزت

  |   12 سبتمبر 2019

رحل المخرج اللبناني سيمون أسمر مساء أمس الأربعاء عن عمر يناهز الـ76 عاماً بعد صراع مع مرض السرطان، تاركاً وراءه الكثير من الضوء ومئات البرامج التلفزيونية الفنية والترفيهية السياسية والثقافية.

اشتهر أسمر على مدى عقود بأنه صانع النجوم وقد شكل دخوله عالم التلفزيون في سبعينات القرن الماضي حدثاً حقيقياً عندما أطل للمرة الأولى في برنامج "استوديو الفن" الذي أطلق من خلاله نجومية العديد من الفنانين اللبنانيين.

وسيمون أسمر الذي يحمل وراءه تجربة غنية ويعتبر إضافة حقيقية للفن في لبنان والعالم العربي، إذ كان ماهراً في اكتشاف الموهبة وتوظيفها واستغلالها بشكل جيد وتخرج على يده  كبار النجوم وبينهم راغب علامة وربيع الخولي ونجوى كرم وعاصي الحلاني وإليسا ونوال الزغبي ووائل كفوري ورامي عياش وغيرهم في مجالات الغناء والتقديم والعزف والتقديم.

ونال أكثر من عشرين جائزة في لبنان ومختلف أنحاء العالم منها جائزة أفضل مبدع تلفزيوني عام 1994 وجائزة مفتاح سيدني في أستراليا في العام نفسه.

ورغم كل ما قدمه للفن على مدى أعوام طويلة إلا أن سيمون أسمر لم يكن يعيش في برج عاجي وخاصة خلال أعوامه الأخيرة حيث بدأ الزمن يقسو عليه من خلال الأزمات المالية والسجن وانحساره عن الفن. ففي عام 2013 تم إيقافه بتهمة إصدار شيكات من دون رصيد بمبلغ وصل إلى 500 ألف دولار، كما كان موضع اشتباه بضلوعه بجريمة قتل السوري محمد راغب الدرويش، الذي تربطه به علاقة قوية، إلا أنه خرج من هذه القضية وسجن بسبب قضية الشيك.

وبعد خروجه من السجن، لم يعاتب سيمون أسمر أحداً وصرح أن نجوى كرم ووائل كفوري هما النجمين الوحيدين اللذين سانداه ووقفا إلى جانبه.

وفي أيامه الأخيرة عاد سيمون أسمر إلى الشاشة من خلال برنامج "ديو المشاهير" الذي شارك فيه كعضو لجنة تحكيم إلى جانب منى أبو حمزة وأسامة الرحباني.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بنبأ وفاته ونعاه عشرات الفنانين اللبنانين والعرب، واعتبرت إليسا أنه صانع النجوم والفرح وأن التاريخ سيذكره دائماً وقالت: "الله يرحمك يا أستاذ. انت جزء كبير من تاريخ الفن والتلفزيون بالعالم العربي وكلنا كان إلنا شرف نمرق بمدرستك بيوم من الأيام وروح يضل يذكرك التاريخ إنك صانع النجوم والفرح".

كما نعته نجوى كرم على تويتر قائلة "كنت بمعركة الفن، كان الفن بحاجة إلك.. أنت كنت عنوانو.. الله يرحمك وتكون نفسك بالسما”.

وقال سالم الهندي: "فقدت الأسرة الفنية في لبنان والعالم العربي منذ قليل أحد أهم صانعي النجوم الذي له دور كبير في نجومية كثير من النجوم اللبنانيين في الساحة الفنية وترك بصمة وبنفس الوقت ترك فراغا في الساحة الفنية، تعازينا الحارة لأسرته الكريمة وللوسط الفني".

واعتبرت سيرين عبد النور أن الأشخاص العباقرة حياتهم جدل ورحيلهم إجماع.

وقالت أحلام إن سيمون أسمر لطالما قدم لها الدعم وآمن بصوتها وراهن على استمراريتها ونجاحها: "وداعاً ل شخص كثيراً ما دعمني وشجعني وآمن بصوتي وحضوري وراهن على استمراريتي ونجاحي من القلب ستظل في قلوبنا ولو رحلت أستاذنا الكبير ورمز من رموز الوطن العربي".

وذكر رامي عياش أنه كان قريباً من سيمون أسمر في سنواته الأخيرة وغرد قائلاً: "افتخرت إني كنت قريب جدا منك في السنوات الاخيرة لأثبت وفائي واحترامي وحب عائلتي لك رغم كل الاختلافات. الوداع أستاذ الكل دعائي للعائلة بالصبر"

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث