علامة "فوريفر 21" تشهر إفلاسها

أ ف ب

  |   30 سبتمبر 2019

أعلنت متاجر الألبسة "فوريفر 21" إنها قدمت طلباً لإعلان إفلاسها في خطوة جديدة لهذه الشركة الأميركية نحو إعادة الهيكلة في وقت يتحول فيه الزبائن إلى التسوق الإلكتروني.
وبموجب هذه الخطوة، ستغلق "فوريفر 21" ما يصل إلى 350 متجراً تابعاً لها حول العالم من بينها 178 في الأسواق الأميركية الرئيسية، على ما أوردت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلاً عن ناطقة باسم الشركة.
وأوضحت الشركة في بيان أن اللجوء إلى الفصل الحادي العشر من قانون الشركات: "هو خطوة متعمدة وحاسمة لوضعنا على مسار ناجح للمستقبل".
ويسمح الفصل الحادي عشر الذي يعرف بإعلان الإفلاس "لإعادة الهيكلة" للشركة الأميركية بالحفاظ على سيطرتها على كل أصولها وحيازتها إياها أثناء تطبيق هذه الخطوة.
وأصبح لدى هذه السلسلة التي أسسها الزوجان الكوريان الجنوبيان دو وون وجين سوك تشانغ في العام 1984 في لوس أنجلوس انتشار واسع في مراكز التسوق في أنحاء الولايات المتحدة، وهي تقدم للمراهقين أزياء مشابهة لتصاميم العلامات التجارية بأسعار متدنية.
وبعد الانهيار الاقتصادي الذي حصل في العام 2008، توسّعت الشركة أكثر وأصبحت تقدم أزياء رجالية وأحذية ووصل عدد متاجرها إلى 800 في أنحاء العالم.
لكن خبراء قالوا إنها فشلت في مواكبة عصر التسوق الإلكتروني.
وفي وقت سابق من سبتمبر، أعلنت "فوريفر 21" أنها ستغلق متاجرها الـ14 في اليابان بحلول نهاية أكتوبر.
كذلك أقامت المغنية الأميركية أريانا غراندي في الشهر نفسه دعوى قضائية على الشركة لاستخدام طريقة لبسها وطلتها للترويج لمنتجاتها دون إذنها.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث