نجمات عالميات حاربن سرطان الثدي بالحب والعودة للطبيعة

لاما عزت

  |   1 أكتوبر 2019

متى تتحول كلمة حرب إلى لحظة مشعة بالأمل والتمسك بالحياة بل متى نقرر أن نفتح نوافذ الحياة ونصرخ بأعلى صوتنا نريد أن نعيش ونمارس حياتنا ونكمل مشوارنا بصبر وقوة؟... يقف وراء هذا السؤال الكثير من الصور، صور نجمات عالميات كن يضئن السينما والدراما وعالم الغناء، وفجأة اكتشفن أنهن مصابات بسرطان الثدي، فما كان منهن إلا أن يواجهن وكأنهن يخضن حرباً شرسة ضد هذا المرض القاتل ويتركن عبرة وربما درساً حقيقيا في المواجهة.

في أكتوبر شهر التوعية بمرض سرطان الثدي، اختار موقع زهرة الخليج أبرز نجمات العالم اللاتي انتصرن على هذا المرض القاتل.

أنجلينا جولي

رغم أن جمال المرأة وأنوثتها تبدأ من ثدييها، إلا أن النجمة الهوليودية أنجلينا جولي لم تكترث حين قررت استئصالهما، لتدخل الحرب ضد إشارات تهددها بالسرطان، وكان هذا في شهر مايو عام 2013. رسمت جولي حكايتها بروح المغامرة والمواجهة من أجل أن تبقى أطول عمر ممكن إلى جانب عائلتها.

بدأت الحكاية حين اكتشفت  أن هناك مشكلة وراثية تزيد كثيراً من احتمال تعرضها لسرطان الثدي بنسبة 86%، لتتذكر بلحظة خاطفة أمها وجدتها وخالتها اللاتي أصبن بالمرض، فقد  توفيت والدة جولي في عام 2007 بعد معركة مع سرطان المبيض استمرت ثمانية أعوام. وهو ما جعلها  تقول، ما من امرأة في العالم قادرة على التخلص تماماً من عوامل الخطر المسببة للسرطان، ولهذا فهي تسعى دائماً إلى تقوية جهاز مناعتها تفادياً للمرض.

أوليفيا نيوتن جون

"لا تتوقفوا عن الحب" هو الشعار الذي رفعته الممثلة والمغنية أوليفيا نيوتن جون في مذكراتها كسلاح حقيقي ضد السرطان. 

اكتشفت بطلة فيلم The Grease إصابتها بسرطان الثدي عام 1992، فقاومته بشكل شرس ومارست حياتها بشكل طبيعي، ورغم تماثلها للشفاء إلا أن المرض قد عاد من جديد عام 2013، فعاشت ظروف صعبة إذ لجأت للصمت والسرية التامة. كانت أوليفيا تقطع مشوارها وتتفرغ للعلاج وحين تشعر بالقودة تعود إلى فنها الذي يشكل حياتها، كانت تقول: "إنها حياتي وحكايتي وأسراري" في الوقت الذي كانت تخضع فيه للعلاج الكيماوي إلى جانب الأعشاب. وفي عامها السبعين رجع المرض، فما كان منها إلا الإعلان بأنها ستربح الجولة التي باتت هدفها الأول في الحياة.

ونيوتن جون هي نجمة بريطانية عاشت في أستراليا، وكانت حياتها حافلة بالغناء والموسيقا مثل "إيف نوت فور يو" و"آي أونستلي لوف يو" وهي النجمة التي وقفت إلى جانب النجم العالمي جون ترافولتا في فيلم "جريس".

كايلي مينوغ

كايلي مينوغ? الممثلة والمغنية الأسترالية التي تعرف بسيدة الاستعراض والرقص، صاحبة أغنية ،Can’t Get You Out of My Head في عز عطائها الفني  باغتها مرض سرطان الثدي الذي اكتشفته عام 2005، وكانت حينها في الـ35 سنة من العمر فاعتبرت أن المرض غير حياتها وقالت: "بينما لم يكن ذلك على جدول أعمالي في ذلك الوقت، تغير كل شيء في حياتي"، وهو ما جعلها تبتعد قليلاً عن الأضواء وتخضع للعلاج، وحين تمثلت للشفاء عادت إلى الفن وأصدرت ألبوم عام 2007.

ومابين أمل وألم، لم يغب طموحها ولا تمسكها بالحياة، فغنت وأصدرت أخيراً ألبوم "غولدن"، وكأنها تؤكد أن لون الشمس في انتظار نهار جديد دائماً.

سوزان سومرز

حين علمت الممثلة والمغنية الأميركية سوزان سومرز، بإصابتها بسرطان الثدي وعرفت أن علاجها متعذراً قررت أن تلتقي بأطباء علاج طبيعي وتخوض رحلة تحدي حقيقية وخاصة بعد أن رفضت العلاج الكيميائي. سوزان قررت أن تحارب السرطان بإرادة قوية، والابتعاد قدر المستطاع عن العلاج الكيميائي، فشفيت ووثقت تجربتها بكتاب فيه الكثير من النصائح. وهي أول من أجرى عملية ترميم الثدي بالخلايا الجزعية.

شيريل كرو

بعد أن عرفت الفنانة الأميركية  شيريل كرو عام 2006 أنها مصابة بسرطان الثدي، أصبحت صحتها في أولى أهتماماتها، فبدأت تهتم بمن تحب إلى جانب اهتمامها بالغذاء والرياضة، وقالت في إحدى حواراتها:" المرض أجبرني على الأخذ بالاعتبار الأشخاص الذين أحبهم. لذا بات يحتل هذا الأمر سلم أولوياتي". ولجات إلى تبني ولدين، لإحساسها أن الأمومة تمنحها سعادة وصحة.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث