بيونسيه تواجه خطر الإصابة بسرطان الثدي.. والسبب والدها!

لاما عزت

  |   3 أكتوبر 2019

يبدو أن النجمة العالمية بيونسيه باتت معرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي بعد تشخيص إصابة والدها ماثيو نولز بهذا المرض القاتل.

وفي التفاصيل كشف ماثيو نولز (67 عاماً) عن إصابته بسرطان الثدي، خلال ظهوره في برنامج "غود مورنينغ أميركا"، وأكد أن عائلته كانت أول من اتصل بهم حين اكتشف الأمر لأنه كان يشعر بالقلق والخوف من أنهم معرضون لخطر الإصابة به خصوصاً أنه يحمل الجين المتحور BRCA2.

وقال: "كانت المكالمة الأولى مع عائلتي، لأنني شعرت بالخوف عليهم كثيراً من خطر الإصابة بهذا المرض الذي ينتقل بالوراثة، ما يعني أن أبنائي لديهم فرصة أكبر للإصابة به، وهذا يعني أيضاً أن أحفادي يواجهون تلك الخطورة".

وأوضح أن ابنتيه، بيونسيه وسولانج توجهتا على الفور لإجراء اختبارات فحص الثدي بسبب الخطر الجيني.

وأضاف نولز إنه شعر بشيء غريب عندما لاحظ نقطة صغيرة متكررة من الدماء تظهر على قمصانه، وعندما تحدث لزوجته عن الأمر أخبرته بأنها لاحظت قطرة دم على شرشف السرير، فذهب على الفور إلى الطبيب الذي بين له أنه يعاني من سرطان الثدي بعد إجراء فحص الماموجرام.

ومن المعروف أن نسبة إصابة الرجال بسرطان الثدي نادرة جداً وتصل إلى 2000-3000 حالة سنوياً في الولايات المتحدة على الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين الـ60 والـ70 عاماً.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث