"الاستدعاء الذكي".. سيارات تسير بدون سائق!

د ب أ

  |   3 أكتوبر 2019
تحبذ شركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية "تيسلا" ممارسة أسلوب "الصدمة والترويع" عندما تتجاوز دائماً حدود خصائص السيارات ذاتية القيادة. وطورت الشركة مؤخراً تكنولوجيا "الاستدعاء الذكي" الموجودة ضمن أحدث إصدار من تطبيق الكمبيوتر الذي يدير نظم القيادة الذاتية في سيارات "تيسلا".
ويمكن القول إن الخاصية الجديدة تتيح لأصحاب سيارات "موديل3" و"موديل إس" و"موديل إكس" ، التي تنتجها "تيسلا" ومزودة بنظام القيادة شبه الذاتية المعروف باسم "أوتو بايلوت" ، استدعاء سياراتهم عن بعد من مكان الانتظار لتشق السيارة طريقها بين السيارات في ساحة الانتظار حتى تصل إلى صاحبها. لذلك لا تنزعج إذا كنت في ساحة انتظار وشاهدت إحدى سيارات "تيسلا" وهي تسير بدون ركاب ولا سائق بحسب موقع "موتور تريند" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا.
يذكر أن سيارات "تيسلا" حالياً مزودة بخاصية استدعاء أقل تطوراً وتتيح للسائق النزول من السيارة وتحريكها عن بعد لكي تدخل أو تخرج من المكان الضيق المتاح في ساحة الانتظار والذي قد لا يسمح بفتح باب السيارة لنزول أو ركوب السائق. 
ولكن تكنولوجيا "الاستدعاء الذكي" تذهب بعيداً في هذا الاتجاه وهي تعتمد على نسخة تجريبية سابقة اسمها "الاستدعاء المحسن" التي كانت تسمح للسيارة بزيادة سرعتها أو التوقف أو تغيير اتجاهها بنفسها أثناء دخولها أو خروجها من المكان المخصص لها في ساحة الانتظار. 
في الوقت نفسه فإن شركة "تيسلا" تؤكد أنها غير مسؤولة قانوناً عن أي حوادث نتيجة استخدام هذه التكنولوجيا حيث تؤكد أن: "مستخدمي تكنولوجيا الاستدعاء الذكي سيظلون مسؤولين عن السيارة ومراقبتها وعن كل ما يحيط بها في كل الأوقات". كما توصي الشركة بأن تكون الرؤية واضحة بين السائق والسيارة أثناء خروجها أو دخولها إلى مكان الانتظار باستخدام هذه التكنولوجيا

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث